يخوص المنتخب الوطني السبت آخر مبارياته الودية استعدادا لمواجهتي نيجيريا مارس المقبل، حيث يلتقي منتخب بوركينا فاسو الأوليمبي في مباراة دولية ودية تقام بملعب برج العرب.

ويستعد المنتخب لمواجهة نيجيريا يومي 25 و 29 مارس المقبل بالجولتين الثالية والرابعة من مباريات المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2017.

وكان المنتخب خاض مباراتين وديتين أمام الأردن وليبيا في وقت سابق الشهر الماضي في إطار الاستعداد لمواجهة نيجيريا أيضا.

وأثير جدل كبير بشأن المنافس في مباراة الليلة، حيث أعلن اتحاد الكرة في وقت سابق إقامة المباراة بين المنتخبين الكبار، إلا أن تقارير صحفية أشارت إلى أن المنتخب البوركيني قدم غلأى مصر بقائمة من لاعبيه الأوليمبيين فضلا عن مدرب المنتخب الأوليمبي.

وعلق الارجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب "هي تجربة جادة وعملية لمعرفة مدى استيعاب اللاعبين لفكر الجهاز الفني والوقوف على مستواهم قبل مباراتي نيجيريا".

وتابع مدرب مصر "أعلم تماماً أن الفريق الضيف أتى باللاعبين المحليين لأن توقيت المباراة في غير الأجندة الدولية، وأن اجراء هذا اللقاء تطلب جهداً من مسئولي اتحاد الكرة لصعوبة اللقاءات الودية"، مشيراً إلى أن هذه المباراة هي الودية الوحيدة على مستوى العالم بين المنتخبات في هذا التوقيت.

ورداً على القول بأن الفريق الضيف يضم لاعبين صغار السن، قال كوبر أن منتخب مصر أيضاً يضم لاعبين صاعدين مثل رمضان صبحي ومحمد هاني.

ويدير المباراة طاقم حكام دولي مصري بقيادة ابراهيم نور الدين ويعاونه ضياء السكران وأحمد حسام طه، ومحمود البنا حكماً رابعاً.

ويختتم معسكر المنتخب بعد المباراة وتغادر البعثة برج العرب في الساعة العاشرة مساءً عائدة إلى القاهرة.