قال مدرب أتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، إنه "من الصعب للغاية" في الوقت الحالي أن يخسر برشلونة في الليجا، لأنه الأفضل، مشيرا إلى أنه ينتظر ملعبا ممتلئا غدا أمام ريال سوسييداد، في افتتاح مباريات الجولة الـ27 من الدوري الإسباني.

وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي "شاهدت المباراة (برشلونة أمام إشبيلية). بعيدا عن النتيجة التي كانت ستنتهي بها، لن أغير من طريقة تفكيري أو من العمل. فنحن لدينا هدف واضح، وهو التفوق على أنفسنا، فدائما كل شخص يرغب في التحسن. ومن الواضح أنه للتحسن علينا تقديم مباراة جيدة غدا، بعيدا عما سيفعله برشلونة، الذي من الصعب للغاية أن يخسر، لأنهم بالطبع اليوم هم الأفضل في كرة القدم".

ويستقبل أتلتيكو على ملعبه فيسنتي كالديرون غدا سوسييداد، حيث يبتعد عن برشلونة المتصدر بثماني نقاط، وذلك بعد الفوز الثمين في ديربي العاصمة على ملعب ريال مدريد بهدف نظيف، لكن سيميوني يرى أن فريقه لن يتراخى غدا "لاعبونا يعون أهمية ليس القميص الذي ستواجهه ولكن أهمية ارتداء قميص أتلتيكو مدريد".

وأضاف "أي مباراة كانت، سواء ودية أو في الكأس أو كأس السوبر أو التشامبيونز أو الليجا، فنحن نلعب بنفس الشغف الناتج عن ارتداء هذا القميص".

وعن إنجاز أتلتيكو الذي أصبح أول فريق يهزم ريال مدريد في ملعبه لثلاثة مواسم متتالية في الليجا، قال "هذا كله بفضل العمل والاستقرار والجهد، لأن كل المباريات التي فزنا بها تقريبا كانت نتاج جهد كبير من قبل الفريق، فهذا يجعلنا نحقق أرقاما تاريخية، لكننا نأخذها بحيادية كبيرة، كما لو أننا فزنا على ملعب أي فريق آخر".

وردا على سؤال حول اعتماد فريقه على المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي سجل هذا الموسم 20 هدفا في كل المسابقات، قال "نحن نبحث عن إحداث التوازن والقوة اللازمة لخلق فرصا للتهديف".

وتابع "وعلى نفس المنوال يفعل هذا برشلونة مع ميسي وسواريز ونيمار، وأيضا ريال مدريد مع رونالدو، وأثلتيك مع أدوريز، وإشبيلية مع جاميرو".

وواصل حديثه "أتلتيكو يعود لملعبه بشغف كبير، نأمل أن نرى الملعب ممتلئا بالمشجعين، ألا تكون هناك تذكرة غير مباعة، وبهذا الشكل ستمنحونا القوة، لأننا سنلعب السبت وسنلعب غدا، الجهود المبذولة كبيرة وسنحتاج لدعم الأنصار".

وعن المنافس قال "سوسييداد فريق صعب، تحسن أدائه كثيرا في المباريات الأخيرة، أتوقع أن يغلق خطوطه أمامنا وسيعتمد بشكل خاص على سرعة مهاجميه".