أكد أحمد حسام "ميدو" المدير الفني السابق لنادي الزمالك على أن مرتضى منصور رئيس النادي الحالي يعد هو بطل فضيحة الـ6-1 في موسم 2001/2002.

وفتح ميدو النار على مرتضى منصور خلال وجوده ضيفا على برنامج "القاهرة اليوم" على قناة "اليوم" قائلا "مرتضى منصور حاليا يعيد استنساخ طريقته التي ادار به كرة القدم عندما خسرنا من الأهلي 6-1".

وتابع "مرتضى منصور هو بطل نكسة الـ6-1 عندما استخدم نفس اسلوب الترهيب مع اللاعبين والتدخل في التشكيل وقت أن كان مشرفا على الكرة في ذلك الوقت، لو عدنا بالتاريخ سنجد أن ما فعله معي في ولايتي الثانية يشبه ما فعله مع النادي قبل الخسارة من الأهلي 6-1".

وأضاف "مرتضى منصور ظهر في الإعلام بعد المباراة أشار أننا خسرنا بسبب زواج لاعب ناشئ بإمراه عجوز وعلاقة لاعب بإحدى المضيفات بجانب هجومه على حازم إمام وحسام حسن، وقبل المباراة كان هناك خوف يطارد اللاعبين بسبب حديثه ومحاولات تدخله في التشكيل".

وأكمل ميدو تصريحاته النارية قائلا "في فترتي الأولى لم يكن هناك تدخل من مرتضى في اي شئ وقام ببناء فريق قوي، لكن في الفترة الثانية وبعد انا فاز بالبطولات ظهرت النرجسية مرة أخرى وعادت شخصية التي تريد أن تستحوذ على الشو الإعلامي".

وأشار "لو عدنا للتاريخ سنجد أن مرتضى منصور هو سبب كل مشاكل نادي الزمالك من خلال استغلاله للقانون لخلق مشاكل في الزمالك في فترة التسعينات ثم في 2005، وهو صاحب واقعة نهائي كأس اليد الشهيرة وخسارة الفريق للبطولة ثم رفع الحذاء في وجه مندوب رئيس الجمهورية بالمدرجات".

واختتم "انا زملكاوي ابا عن جد، وانا ابن من ابناء نادي الزمالك، ومرتضى منصور دخل الزمالك بعد فشله في الأهلي بعد تهديد صالح سليم له وابعاده عن النادي".