روى حازم إمام لاعب منتخب مصر ورئيس الجهاز الفني لنادي الزمالك السابق، سبب بكاءه في أول مبارياته بقميص فريق أودينيزي الإيطالي.

وأشار حازم إمام في تصريحات لبرنامج صاحبة السعادة، إلى أن صغر سنه بالإضافة لنزوله إلى أرض الملعب كبديل وخروجه بعد ثوان قليلة كانا من أسباب البكاء.

وانتقل حازم إمام من صفوف الزمالك إلى أودينيزي الإيطالي عام 1996، قبل أن يلعب لدي جرافشاب الهولندي ومنه للقلعة البيضاء مجدداً.

وقال إمام: " كنت صغير في السن، وكانت المباراة الثالثة أو الرابعة لأودينيزي في الدوري، ودخلت الملعب خلال الشوط الثاني كبديلاً ".

وأكمل: " بعدما دخلت الملعب بثوان تعرض أحد لاعبي خط وسط أودينيزي للطرد، وفوجئت بعدها مباشرة بإجراء تبديل جديد وخروجي من المباراة ".

مضيفاً: " لم ألمس الكرة قط، فتعجبت من خروجي وبكيت، لكن مدربي حينها أبلغني بأنني لم أكن لأتحمل الضغط الذي سيتعرض له أودينيزي في الملعب بعد الطرد ".

واختتم: " في المباراة التالية وجهت جماهير الفريق تقوم برفع لافتات دي، وبمجرد دخولي للملعب كبديل أيضاً قمت بصناعة هدف الفوز لأودينيزي، وهنا أصبحت معشوقاً للجماهير ".

تابع أخبار وكواليس النجوم عبر يالاكورة لايت بالضغط هنا