اقترب برشلونة خطوة أخرى نحو الحفاظ على لقب الليجا بعدما اكتسح مضيفه رايو فاييكانو بنتيجة ثقيلة (1-5) مساء اليوم الخميس في ختام الجولة الـ27 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ليحافظ على فارق الـ12 نقطة مع ريال مدريد صاحب المركز الثالث.

أنهىالفريق الكتالوني شوط المباراة الأول متقدما في النتيجة بهدفين نظيفين حملا توقيع إيفان راكيتيتش وليونيل ميسي في الدقيقتين 22 و24 على الترتيب.

وفي الشوط الثاني، أحرز برشلونة ثلاثة أهداف عبر ميسي الذي واصل هوايته في هز الشباك بعدما أحرز هدفين آخرين، ليسجل "هاتريك" في الدقيقتين 54 و72 ، والتركي أردا توران في الدقيقة 86.

بينما أحرز المهاجم الأنجولي مانوتشو هدف حفظ ماء الوجه لأصحاب الأرض في الدقيقة 57.

وجاء الهدف الأول بعد خطأ فادح من حارس أصحاب الأرض، خوان كارلوس، الذي سقطت الكرة من يده أمام راكيتيتش الذي لم يتوان عن تسديد الكرة داخل المرمى الخالي من حارسه.

وضاعف البرغوث الأرجنتيني النتيجة بعدها بدقيقتين بعد لعبة ثنائية مع البرازيلي نيمار الذي لعب كرة ذكية لميسي القادم من الخلف ليسدد الأخير كرة أرضية متقنة على القدم الثابتة لحارس فاييكانو، قبل أن يعود اللاعب ذاته ويحرز الهدف الثالث بعد متابعته لكرة لويس سواريز المرتدة من القائم الأيسر ليضعها داخل الشباك.

وأحرز مانوتشو هدف أصحاب الأرض الوحيد في اللقاء بعد تمهيد رائع بالرأس من بيبي لتمر الكرة من الجميع وتجد المهاجم الأنجولي في الانتظار، قبل أن يعود نجم التانجو من جديد ويوسع الفارق بالهدف الرابع إثر تمريرة رائعة من بوسكيتس وضعت ليو في مواجهة الحارس قبل أن يضع الكرة بهدوء على يساره.

واختتم توران الخماسية برأسية قوية بعد عرضية الفرنسي جيريمي ماتيو.
ورفع ميسي رصيده من الأهداف لـ19 هذا الموسم، ليتخطى زميله البرازيلي نيمار صاحب الـ18 هدف، ويتساوى مع الفرنسي كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد.

شهدت المباراة لعب أصحاب الأرض بتسعة لاعبين بعدما أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء المباشرة في وجه كل من دييجو يورنتي قبل نهاية النصف الأول بثلاث دقائق إثر تدخله العنيف مع إيفان راكيتيتش، ومانويل إيتورا في الدقيقة 68 بعدما عرقل سرجيو بوسكيتس داخل المنطقة وهو في مواجهة المرمى، ليحتسب الحكم بركلة جزاء.

وأهدر لويس سواريز الركلة بعدما سدد الكرة بقوة في نفس مكان الحارس خوان كارلوس ليفشل في إضافة الهدف الـ26 له وتعزيز صدارته لهدافي الليجا.

وبهذه النتيجة يواصل القطار الكتالوني دهس منافسيه في الليجا محققا انتصاره العاشر على التوالي ليرتفع رصيده للنقطة 69 ويحلق منفردا بالصدارة وبفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد.

في المقابل تجمد رصيد رايو عند 26 نقطة يحتل بها المركز السابع عشر ويقترب أكثر من مناطق الخطر.

واستطاع البلاوجرانا بانتصار اليوم أن يحطم رقم غريمه التقليدي ريال مدريد الصامد منذ 27 عاما كأكثر فريق إسباني خاض مباريات متتالية دون هزيمة (34 مباراة)، والذي حققه الفريق الملكي في موسم 1988-89 بقيادة المدرب الهولندي ليو بنهاكر، وذلك بعد أن وصل للمباراة 35.

ولم يتذوق البرسا طعم الهزيمة منذ يوم 3 أكتوبر/تشرين أول الماضي عندما سقط أمام إشبيلية على ملعبه "رامون سانشيز بيثخوان" بنتيجة (1-2) في الجولة السابعة لليجا محققا منذ هذه اللحظة 29 انتصارا وستة تعادلات في جميع المسابقات.

وفي مباريات أخرى أقيمت مساء اليوم، عاد ريال بيتيس بثلاث نقاط غالية من ملعب إسبانيول "كورنيا إل برات" بعدما تغلب عليه بثلاثية نظيفة.

وجاءت ثلاثية "الفيريدبلانكوس" عبر روبن كاسترو وخيرمان بيزيلا وخوان فارجاس في الدقائق 10 و20 و71 على الترتيب.

وبهذه النتيجة يستعيد الفريق الأندلسي ذاكرة الانتصارات بعد ثلاث جولات انتهت جميعها بالتعادل ليرتفع رصيده للنقطة 31 في المركز الثالث عشر، فيما تجمد رصيد إسبانيول عند 28 نقطة يحتل بها المركز الرابع عشر.

وحقق غرناطة فوزا متأخرا أمام ضيفه سبورتنج خيخون بهدفين نظيفين خلال المباراة التي احتضنها ملعب "لوس كارمينيس".

يدين الفريق الأندلسي بهذا الفوز لمهاجميه المغربي يوسف العربي والنيجيري إيزاك ساكسس صاحبا الهدفان في الدقيقتين 71 و3+90.

وأصبح رصيد غرناطة عقب هذه النتيجة 26 نقطة يحتل بها المركز الثامن عشر وبفارق الأهداف خلف رايو فاييكانو، فيما تجمد رصيد سبورتنج خيخون عند 24 نقطة يقبع بها في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا