اكتفى ناديا توتنهام هوتسبير وأرسنال بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق في المباراة التي جمعت بينهما عصر اليوم، السبت، في إطار مباريات الجولة 29 من الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

وشهدت المباراة تواجد اللاعب المصري محمد النني في التشكيل الأساسي لأرسنال في المباراة، قبل أن يخرج من الملعب في الدقيقة 75 ليحل المهاجم الفرنسي أوليفير جيرو بدلاً منه.

وتعد هذه المشاركة هي الأولى لمحمد النني كأساسياً مع أرسنال في مباريات الدوري الإنجليزي، منذ أن انتقل للفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية في يناير.

وبهذا التعادل يكون رصيد توتنهام قد ارتفع إلى النقطة 55 ليحتل المرز الثاني في جدول ترتيب الدوري، أمام أرسنال صاحب المركز الثالث برصيد 52 نقطة.

الشوط الأول

على الرغم من البداية السريعة للمباراة، إلا أن كلا الفريقين فشلا في تشكيل خطورة حقيقة سواء على مرمى هوجو لوريس حارس توتنهام، أو نظيره في أرسنال ديفيد أوسبينا، حتى الدقيقة العاشرة من اللقاء.

وبعد مرور عشر دقائق، نجح توتنهام في السيطرة على مجريات المباراة، لكن لاعبوه اكتفوا بعدد من التسديدات البعيدة الضعيفة عن طريق إيريك لاميلا وهاري كين، إلا أن جميعها جاءت سهلة بين يدي أوسبينا.

وجاءت الدقيقة 25 بأخطر كرات الشوط، بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء هاري كين حول بها كرة عرضية، إلا أن أوسبينا نجح في منع الكرة من المرور لداخل الشباك ببراعة.

وعلى عكس سير اللقاء، نجح أرسنال في خطف الهدف الأول في المباراة عن طريق أرون رامسي، بعدما لعب كرة بكعب القدم محولاً بها تمرير بيليرين، ليسجل هدف أول رائع في الدقيقة 39.

واستحوذ أرسنال على الكرة خلال الدقائق الأخيرة من شوط المباراة الأول، في الوقت الذي اندفع فيه توتنهام نحو الهجوم لتعويض تأخيره، حتى أطلق حكم اللقاء صافرته لإنهاء النصف الأول من المباراة.

الشوط الثاني

بدأ توتنهام النصف الثاني من المباراة بقوة سعياً لتسجيل هدف التعادل سريعاً، قبل أن يسدد والكر كرة قوية في الدقيقة 49 تصدى لها أوسبينا بصعوبة بعد أن شكلت خطورة كبيرة على مرماه.

وشهدت الدقيقة 55 حصول فرانسيز كوكولين لاعب وسط أرسنال على البطاقة الحمراء، بعدما حصل على الصفراء الثانية، ليكمل المدفعجية المباراة بعشرة لاعبين.

ومع الدقيقة 58، كاد كين أن يسجل هدف التعادل لتوتنهام، بعد أن صوب كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، إلا أن أوسبينا تصدى لها ببراعة بعد أن تعدت خط المرمى لكن دون كامل محيطها.

ومع الدقيقة 60 استطاع توبي ألديرويرلد أن يسجل هدف التعادل لتوتنهام بعدما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء، صوبها مباشرة نحو شباك أوسبينا لينجح في تعديل النتيجة.

ومع الدقيقة 62، استغل هاري كين خطأ فادح من المدافع ميرتساكر ليسدد كرة رائعة من أقصى الجهة اليمني، سكنت شباك أوسبينا لتعلن عن تقدم سريع لتوتنهام.

وقرر أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال الدفع بأوليفير جيرو في الدقيقة 74 ليدخل لملعب المباراة بدلاً من محمد النني، حيث هدف المدرب الفرنسي في تنشيط جبهته الهجومية.

واستطاع أليكسس سانشيز أن يدرك هدف التعادل لأرسنال في الدقيقة 76، بعدما صوب كرة من داخل منطقة الجزاء باغتت الحارس لوريس ليعلن عن تعديل النتيجة.

وسدد إريسكون كرة قوية في الدقيقة 85 كادت أن تضيف الثالث لتوتنهام، قبل أن يتصدى لها أوسبينا بامتياز، قبل أن يرد سانشيز بتصويبة رائعة في الدقيقة 87 أخرجها لوريس بصعوبة ليمنع أرسنال من التقدم.

لمشاهدة هدف أرسنال الأول.. اضغط هنا

لمشاهدة الهدف الأول لتوتنهام.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف توتنهام الثاني.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف أرسنال الثاني.. اضغط هنا

تابع أخبار وكواليس النجوم عبر يالاكورة لايت بالضغط هنا