بعد "السوبر هاتريك" الرائع الذي سجله في مرمى سلتا فيجو، صعد المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، للمرتبة الثانية في سجل الهدافين التاريخيين لليجا، برصيد 252 هدفا، وذلك بعد تجاوزه رقم أسطورة أثلتيك بلباو السابق، تيلمو زارا (251 هدفا) الذي تراجع للترتيب الثالث.

ويبقى الصراع قائما بين رونالدو ومهاجم برشلونة الأسطورة الحية الآخر، الأرجنتيني ليونيل ميسي، المنفرد بلقب الهداف التاريخي لليجا برصيد 305 أهداف، رغم صعوبته على "الدون".

واحتاج رونالدو للوصول لهذا السجل التهديفي لتخطي رقم زارا، لخوض 62 مباراة أقل، وذلك مقارنة بميسي، حيث سجله في 228 مباراة، مقابل 290 مباراة لـ"البرغوث".

وأسكت رونالدو بهذا السوبر هاتريك الذي سجله في ملعب سانتياجو برنابيو أفواه المنتقدين له هذا الموسم، خاصة بعدما انفرد بلقب هداف الليجا برصيد 27 هدفا، متخطيا هداف برشلونة الأول، الأوروجوائي لويس سواريز الذي يملك في رصيده 25 هدفا.

كما احتل رونالدو قمة المنافسة على لقب الحذاء الذهبي لأفضل هداف في دوريات أوروبا، متخطيا البرازيلي "جوناس" مهاجم بنفيكا البرتغالي الذي يملك في رصيده 26 هدفا.

وعاد رونالدو أيضا لينفرد برقم آخر وهو أكثر لاعب يسجل ثلاثة أهداف "هاتريك" في تاريخ الليجا، 36 مرة، متخطيا ميسي الذي كان قد عادله أول أمس في لقاء برشلونة أمام رايو فايكانو (5-1).