يرى مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن ما يحدث من هجوم في الفترة الأخيرة عليه هو هدفه اسقاط كيان النادي واصفا بالأمر بـ"الحرب العالمية".

وأشار منصور في تصريحات لقناة "العاصمة" "انا رجل مقاتل ولن ارحل من مكاني رغم ما يحدث من هجوم، وليس لدي وقت لكي ارد على هؤلاء".

وتابع "الزمالك حاليا محجوز على ارصدته بسبب افعال ممدوح عباس، كيف نسافر للكاميرون من أجل البطولة الافريقية".

وأكمل "أكاذيب وهجوم في كل مكان، ماذا تريدون، الحرب العالمية المتواجدة حاليا لا تفرق معي، لكنكم تهدون كيان اسمه نادي الزمالك".

وأضاف "هناك مدير فني اجنبي مع الفريق، هل سوف يستمر معنا اذا علم بأن النادي ارصدته مجمدة في البنوك؟".

وأكد "تم الحجز على جميع ارصدة النادي وممدوح عباس من الاساس ليس له اموال في النادي، هل ما يحدث هو تكتيف، ولماذا لم يتم العمل بالتقرير الخاص بالجهاز المركزي للمحاسبات والوزارة؟".

واختتم "ما يحدث يفوق قدرات البشر، هل سأرد على الاكاذيب ويتحدثون عن البلطجة وخلافه، وسؤالي لجماهير الزمالك هل ترضوا بما فعله ممدوح عباس؟".