حقق ليفربول انتصارا ثمينا وغير متوقع على ملعب كريستال بالاس، سيلهرست بارك، بهدف لواحد، ضمن الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليواصل مسلسل نتائجه الإيجابية بتحقيقه الانتصار الثالث له تواليا في المسابقة وينافس على مقعد مؤهل لأوروبا.

وكان "الريدز" متأخرون بهدف نظيف مع بداية الشوط الثاني قبل أن يستكمل المباراة بعشرة لاعبين، لكنه نجح في العودة في النتيجة والتعادل قبل ربع ساعة على الختام، قبل أن تتح له ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع ينجح في تسجيلها والظفر بانتصاره الثالث تواليا في البريميير ليج.

ورفع ليفربول رصيده إلى 44 نقطة ليرتقي مركزين ويصبح سابعا في جدول البريميير ليج، لينافس بقوة مع أصحاب مراكز المقدمة بالجدول، بينما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 33 نقطة محتلا المركز الخامس عشر ويظل صائما عن الانتصارات للمباراة الـ11 تواليا في الدوري.

تقدم جوزيف ليدلي (ق49) لكريستال بالاس من ركنية لتصل إليه بعد عدة محاولات من زملائه على حدود المنطقة لم يتوان في تسديدها بيسراه قوية لتخترق شباك سيمون مينيوليه.

وتلقى فريق المدرب الألماني يورجن كلوب ضربة قاصمة بعد طرد لاعبه جيمس ميلنر (ق63) بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية، لتتعقد مهمته في العودة للنتيجة.

ويهدر ديفوك أوريجي فرصة لا تضيع لإدراك التعادل (ق67) من عرضية لآدم لالانا من الجانب الأيمن لكن اللاعب البلجيكي يسددها بشكل غريب بعيدا عن المرمى.

ويهدي الحارس ألكس مكارثي كرة مجانية لروبرتو فيرمينو بعدما حاول تشتيت الكرة لكن قدمه انزلقت لتصل إلى اللاعب البرازيلي الذي استغل الفرصة أحسن استغلال وسجلها في شباكه (ق72).

وتوالى الضغط من قبل الضيوف للخروج بنقاط اللقاء، وأضاع الإسباني ألبرتو مورينو فرصة خطيرة لتسجيل الهدف الثاني لصالح ليفربول (ق87) من تسديدة قوية بيسراه، لكن العارضة تتكفل بالتصدى لها.

ويحتسب الحكم أربع دقائق كوقت بدلا من الضائع بعد انتهاء الوقت الأصلي من اللقاء، ويحتسب الحكم ركلة جزاء لـ"الريدز" في الدقيقة الأخيرة بعد تعرض البلجيكي كريستيان بنتيكي للعرقلة داخل المنطقة، ينبري لها نفس اللاعب ويسجل في شباك مكارثي وسط فرحة اللاعبين وسعادة غامرة من المدرب الألماني.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا