يواصل ثلاثي خط هجوم فريق برشلونة الإسباني، المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروجوائي لويس سواريز، تألقهم هذا الموسم، بعدما وصلوا اليوم لهدفهم رقم 100 ، بعد الفوز الكبير لحامل اللقب على ملعب إيبار 0-4 بالجولة الـ28 من الليجا.

وشهد اللقاء هدفا افتتاحيا للمهاجم الشاب منير الحدادي، أعقبه هدفان للبرغوث الأرجنتيني ميسي، الأفضل في العالم، ثم هدف رابع لسواريز، هو الـ100 للثلاثي المتألق، رغم غياب البرازيلي نيمار اليوم للإيقاف مباراة لتراكم البطاقات.

ويتصدر سواريز هدافي "البلاوجرانا" هذا الموسم بإجمالي 42 هدفا في جميع المسابقات، ويأتي خلفه ميسي برصيد 35 هدفا، رغم ابتعاده عن الملاعب لنحو شهرين لإصابة في الركبة في أواخر العام الماضي، ثم نيمار برصيد 23 هدفا.

وكان ثلاثي هجوم البرسا، المعروف بـ"إم إس إن" قد سجل في نفس هذا التوقيت بالموسم الماضي 75 هدفا، رغم أنه أنهاه بشكل رائع، مسجلا اجمالي 122 هدفا (58 لميسي و39 لنيمار و25 لسواريز)، ليصبح أقوى خط هجوم بعد تفوقه على هجوم ريال مدريد موسم 2011-12 المكون من رونالدو-بنزيمة-ايجواين عندما سجل 118 هدفا.

كما ينفرد ميسي برقم آخر لم يحققه سواه في تاريخ الليجا، وهو كونه أول لاعب يسجل 20 هدفا على الأقل في ثمانية مواسم متتالية، متفوقا على كريستيانو رونالدو (7) وبوشكاش (6).

ويمر برشلونة بواحدة من أفضل فتراته هذا الموسم، حيث يحافظ على سجله خاليا من الهزائم في جميع البطولات للمباراة الـ36 تواليا، وينفرد بصدارة الليجا بفارق مريح عن منافسيه، وضمن التأهل لنهائي كأس الملك، إضافة لاقترابه من بلوغ الدور ربع النهائي للتشامبيونز ليج على حساب أرسنال الإنجليزي.