أجرى النادي الأهلي مرانه الصباحي استعدادا لملاقاة ريكرياتيفو الأنجولي السبت في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

وحسب مراسل يالاكورة فإن مارتن يول استحدث عدة فقرات في المران الصباحي، حيث قام بتقسيم اللاعبين إلى فريقين، ويتم لعب الكرة في اتجاه واحد، قبل أن يشارك اللاعبين لاعب ضد لاعب أمام المرمى.

واضفى يول جواً مرحاً على المران الصباحي بالتصفيق لكل لاعب يقوم بتنفيذ الجملة السابقة ببراعة، والهتاف باسمه بصوت عال، وكان أول هؤلاء اللاعبين وليد سليمان.

ولجأ يول لفقرة ضربات ترجيح في نهاية التقسيمة لحسم نتيجة المباراة، حيث فاز فريق حسين السيد على فريق عمرو جمال، بعدما أضاع صالح جمعة احدى الضربات.

واستحدث يول ايضا عقد الجلسات مع بعض اللاعبين يوميا، حيث وقف لعدة دقائق مع محمد هانى لاعب الفريق في وجود اسامة عرابي المدرب العام، وذلك لتعليمه بعض الامور عند استلام الكورة والانطلاق بها.