قلل الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني اليوم من أهمية صيحات الاستهجان التي تعرض لها مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مواجهة سلتا فيجو في الليجا قبل تسجيل أربعة أهداف في المباراة التي انتهت لصالح الميرينجي (7-1)، حيث ذكّر بأنه تعرض لصافرات استهجان في سانتياجو برنابيو، معقل الفريق الملكي.

وقال زيدان، في مؤتمر صحفي عشية مواجهة روما في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي، "لا أتفهم أن أحدا يريد بيع كريستيانو لأنني المدرب وأريده. بشأن صيحات الاستهجان، أنا أيضا تعرضت لها، والجميع، ليست مسألة لاعب بعينه".

وأبرز أن جماهير الريال لا تقنع بالقليل، مشيرا "انه جمهور يريد المزيد من لاعبيه، انه أفضل كي يرغب اللاعبون في التحسن ومحاولة القيام بواجبهم على أكمل وجه دائما. أعتقد أن الجمهور في نهاية المطاف يحبهم كثيرا. أرى دائما الملعب ممتلئا، وهذا يعني الكثير".

وللمرة الثانية على التوالي، طالب المدرب دعم الجماهير قبل خوض مباراة "الجمهور هام للغاية بالنسبة لنا، وهم يعرفون ذلك. دائما ما كانوا معنا، من الطبيعي أن يطلقوا بعض صافرات الاستهجان عندما يرون أن الأمور لا تسير حسبما يريدون. انه جزء من كرة القدم. كنت لاعبا، ولا ينبغي أن نعطي قدرا أكبر من الأهمية لذلك".