أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الثلاثاء توسيع عقوبات مفروضة على عدة لاعبين وقيادات بالاتحاد الإيطالي لكرة القدم "دوليا"، وذلك بسبب تورطهم المفترض في التلاعب بنتائج المباريات والمراهنات غير القانونية عامي 2014 و2015.

وفتحت نيابتا كاتناسارو وكاتانيا تحقيقا حول التلاعب المفترض في المباريات خلال هذين العامين في منافسات إيطالية كروية مختلفة.

وقالت (فيفا) إنه عقب ذلك فتح الاتحاد الإيطالي ثلاث عمليات تأديبية بسبب انتهاكات لعدة مواد في لوائحه.

وأضاف البيان "عقب هذه العملية، تم ايقاف عدة قيادات ولاعبين عن أي نشاط يرتبط بكرة القدمة. وتنوعت مدة هذه العقوبات من عام إلى خمسة أعوام، فيما أوقف البعض عن لعب أي دور في الاتحاد الإيطالي مدى الحياة".