أبرزت الصحافة الإسبانية "الفرص الضائعة" التي أهدرها فريق روما في مباراته أمس أمام ريال مدريد، الذي تأهل لربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي عقب الفوز على ضيفه الإيطالي بهدفين نظيفين في إياب دور الـ16 ، مشيدة بأداء لوكاس فاسكيز الذي "أحدث ثورة في المباراة".

وعنونت صحيفة (ماركا) صفحتها الرئيسية "برافو لوكاس"، مؤكدة أن اللاعب الإسباني "فك عقدة" المباراة، في الوقت الذي أشادت فيه بأداء حارس مرمى "الميرينجي" الكوستاريكي كيلور نافاس الذي وصفته بـ"الستار الحديدي".

كما أبرزت الصحيفة أخطاء الفريق الإيطالي، مؤكدة أن "من يتساهل يدفع الثمن".

ومن جانبها، أشارت صحيفة (آس) إلى أن فاسكيز "فتح أبواب الفوز"، مبرزة أداء نافاس الموفق، وتحية جمهور سانتياجو بيرنابيو للاعب روما فرانشيسكو توتي.

أما صحيفة (موندو ديبورتيفو) فاختارت عنوان "روما يتساهل وكريستيانو يقرر"، مشيرة إلى أن النادي الملكي يجب أن "يوجه الشكر لروما".

بينما أكدت صحيفة (سبورت) الكتالونية أن ريال مدريد تأهل لربع نهائي دوري الأبطال "بفضل إخفاق روما في تسجيل أهداف بشكل غير معقول".

وأضافت (سبورت) أن نافاس كان "المنقذ" الذي أبقى شباكه نظيفة في البطولة الأوروبية، مبرزة أن لاعبو المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، قدموا مجددا مباراة "بدون أفكار"، مؤكدة أن "الجماهير بدأت تكل".