تأهل فريق باريس سان جيرمان إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا بعد التغلب على منافسه الإنجليزي تشيلسي بنتيجة (2-1) في ملعب ستامفورد بريدج بلندن وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب في باريس ليكون مجموع المباراتين (4-2) للفريق الفرنسي.

الشوط الأول

البداية كانت مجنونة للفريق الأزرق الذي اندفع باتجاه مرمى باريس وكان كوستا قريباً للغاية من تسجيل هدف أول بعد كرة وصلته على حدود منطقة جزاء الفريق الفرنسي ليروغ ويسدد كرة قوية في الدقيقة 2 أبعدها الحارس.

إيفانوفيتش أنقذ مرمى تشيلسي من هدف في الدقيقة 6 بعد انفراد من الجهة اليمنى عن طريق دي ماريا الذي سدد كرة مرت من الحارس وكانت في طريقها للشباك لكن مدافع البلوز أبعدها لركنية، وسجل في نفس الدقيقة إبراموفيتش لكن ألغاه الحكم بداعي التسلل.

الهدف الأول جاء في الدقيقة 16 بعد انطلاقة رائعة من زلاتان إبراموفيتش الذي انطلق ولعب عرضية أرضية متقنة حولها رابيو بسهولة لشباك الفريق الإنجليزي.

التعادل جاء سريعاً بعد 10 دقائق فقط عن طريق اللاعب دييجو كوستا الذي تلقى تمريرة من ويليان في منطقة جزاء باريس ليرواغ ثم يسدد بيسراه كرة عانقت شباك الضيوف.

فابريجاس كاد أن يضرب الفريق الفرنسي في الدقيقة 40 بعد تمريرة وصلته من اللاعب ويليان على حافة منطقة الجزاء ليرسل تسديدة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن لباريس بقليل.

وقبل النهاية بلحظات أرسل كوستا تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها تراب بصعوبة لتسقط منه ويشتتها ماركينوس إلى ضربة ركنية لينتهي بعدها الشوط بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني

حصل باريس على ركلة حرة على الجهة اليسرى في الدقيقة 53 نفذها دي ماريا عرضية متقنة لكنها مرت من أمام الجميع وذهبت إلى الجهة اليمنى لتنفذ عرضية جديدة لكن هذه المرة أفسدها التسلل.

محاولة جديدة من اللاعب زلاتان كانت في الدقيقة 63 بعد أن توغل في منطقة جزاء تشيلسي ومر من المدافعين لكن قبل أن ينفرد ويسدد تدخل الدفاع مجدداً وحول الكرة لركنية.

السويدي إبراموفيتش حسم المباراة مبكراً في الدقيقة 67 بعدما قابل عرضية أرضية متقنة من دي ماريا أمام المرمى بلمسة إلى شباك تشيلسي ليعلن عن هدف ثاني للفريق الباريسي في قلب لندن.

بعدها أصبحت المحاولات نادرة من الجانبين بعد أن استسلم تشيلسي للهزيمة الثانية أمام باريس، ومر الفريق الفرنسي إلى ربع نهائي دوري الأبطال بعد الإطاحة بمنافسه الإنجليزي في لندن.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا