أكد الهولندي جوس هيدينك، المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي أن فريقه "في خضم عملية تحول"، وذلك بعد خسارته أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بهدفين لواحد في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي، ليودع (البلوز) المسابقة من نفس الدور للعام الثاني على التوالي.

وقال هيدينك، في مؤتمر صحفي عقب المباراة، "تشيلسي في خضم عملية تحول. الان يجب أن نرى كيف يمكن تدارك الوضع هذا الموسم. من المعقد التواجد في هذا الوضع".

ويمر (البلوز) بموسم مضطرب، وودع بطولة دوري الأبطال، ويحتل حاليا المركز العاشر في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 40 نقطة، وبفارق عشرة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع، قبل تسع جولات من عمر المسابقة.

وأوضح المدرب "حققنا أول الأهداف التي وضعناها لدى تولينا المسئولية، وهو انتشال الفريق من المراكز المتأخرة".

وأكد "الفارق الذي يفصلنا عن أصحاب المراكز الأربع الأولى كبير للغاية"، مشيرا إلى ضرورة "وضع استراتيجية قصيرة الأمد".

وبسؤاله عن دييجو كوستا، الذي خرج في منتصف الشوط الثاني نتيجة تعرضه للاصابة، قال إنه يأمل أن يكون متاحا للمباراة المقبلة أمام ليفربول الأحد في الجولة 30 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأوضح "يجب علينا الانتظار لتقييم حالته. دييجو كان يسعى للعب رغم أنه لم يكن في كامل استعداده. أتمنى أن يكون جيدا لأننا سنخوض مباراة أخرى في غضون يومين".

وعن مجريات المباراة، أشار "أنا محبط، بالطبع. بالغنا في احترام المنافس خلال الدقائق العشرة أو الخمسة عشر الأولى. بدأنا متأخرين في النتيجة، ولكننا حاولنا اللعب بدفاع متقدم بعض الشيء، وتمكنا من ادراك هدف التعادل المستحق. اعتبارا من تلك اللحظة، سنحت فرص أمام كلا الفريقين للتسجيل".

وأكد "في الشوط الثاني كنا قريبين من التقدم، ولكننا لم نتمكن من التسجيل. سجلوا هم، وحسموا المباراة".