أكد المدير الفني لبورتو البرتغالي، جوزيه بيسيرو، اليوم الخميس أن حارس الفريق، الإسباني إيكر كاسياس، لا "يشغل باله" بانتقادات الصحف البرتغالية له في الآونة الأخيرة، لاسيما وأنه اعتاد عليها في إسبانيا، التي انتقدت في أحد الأوقات البرتغالي كريتسيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد.

وقال بيسيرو ردا على سؤال حول الانتقادات التي طالت كاسياس بعد أدائه المخيب للآمال في مباراة "التنانين" الأخيرة في الدوري أمام سبورتنج براجا والتي انتهت بفوز الأخير (3-1) "لا أعتقد أن الحارس السابق لريال مدريد (يقصد كاسياس)، بالإمكانات التي يتمتع بها، وسنوات الخبرة التي اكتسبها، سوف تزعجه انتقادات الصحافة هنا (في البرتغال)، لأنكم لا تعرفون ما كان يحدث في إسبانيا".

وأردف "إذا كانت صحافتنا قاسية في بعض الأحيان، انظروا لما يحدث في مدريد. يكفي قراءة صحيفتي 'آس' و'ماركا' عندما يخسر ريال مدريد لكي يتضح لكم الأمر"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يعلم ما يحدث في الصحف الإسبانية كونه كان مساعدا لمواطنه كارلوس كيروش الذي كان يشرف على تدريب ريال مدريد موسم 2003-2004.

وعلق المدرب البرتغالي على قسوة الصحافة الإسبانية في الانتقاد، مستشهدا بما حدث مع مواطنه كريستيانو رونالدو، نجم الفريق الملكي "إذا كان أفضل لاعب في العالم مع كم الأهداف التي يحرزها مع فريقه، يتعرض لهذه الانتقادات...".

يذكر أن جوزيه بيسيرو تولى تدريب بورتو نهاية شهر ينايرالماضي خلفا للإسباني جولين لوبيتيجي المقال من منصبه بعد سوء نتائج الفريق تحت قيادته في آخر فتراته.

وقاد بيسيرو الفريق في 12 مباراة في جميع المسابقات، فاز في سبع وخسر في خمس، ويحتل حاليا المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري برصيد 55 نقطة وبفارق ست نقاط عن المتصدر بنفيكا.