اكتفى فريق ليفربول الإنجليزي بالفوز على مواطنه مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا في اللقاء الذي أقيم على ملعب أنفيلد.

ليفربول سجل هدفين عن طريق ستوريدج وفيرمينو، ونجح الحارس دي خيا إنقاذ مانشستر يونايتد من هزيمة تاريخية بالتصدي لأكثر من 3 كرات محققة لأصحاب الأرض كادت أن تكون أهدافاً.


الشوط الأول

بدأت المباراة بمحاولة مبكرة جداً لفريق مانشستر يونايتد في الدقيقة الأولى بعرضية خطيرة لكنها مرت بسلام على مرمى ليفربول ليتحول بعدها اللعب لوسط الملعب دون محاولات حقيقية خلال الربع ساعة الأولى.

الهدف الأول جاء في الدقيقة 20 كالحجر في المياة الراكدة ليشعل المباراة وذلك عن طريق ركلة جزاء احتسبها الحكم لصالح ليفربول سجل من خلالها دانيل ستوريدج.

الحارس دي خيا منع هدفاً ثانياً لفريق ليفربول في الدقيقة 24 بعد عرضية خطيرة من اللاعب ستوريدج قابلها كوتينيو بلمسة باتجاه الشباك لكن الحارس الأسباني أبعدها بشكل رائع.

مرة أخرى تألق حارس مانشستر يونايتد ومنع هدفاً لليفربول بعدما وصلت الكرة إلى دانيل ستوريدج الذي انفرد من الجهة اليسرى ليسدد كرة قوية أنقذها دي خيا في الدقيقة 31.

اليونايتد حصل على ركلة حرة مباشرة على الجهة اليسرى المقابلة لمنطقة جزاء ليفربول في الدقيقة 36 نفذها ديباي بتسديدة قوية مباشرة باتجاه المرمى لكنها ذهبت بعيداً عن شباك الحُمر.

من جديد كان دي خيا في الموعد بالدقيقة 42 بعد عرضية من ستوريدج تم تحويلها مباشرة باتجاه مرمى مانشستر يونايتد لكن أمسك بها الحارس الأسباني على مرتين.

الشوط الثاني

بعد عدة محاولات غير جادة من ليفربول ظهر كوتينيو بتسديدة صاروخية في الدقيقة 55 من خارج منطقة الجزاء لكن مرة أخرى تألق الحارس ديفيد دي خيا وحول الكرة إلى ضربة ركنية.

اللاعب كلاين أطلق قذيفة جديدة باتجاه مرمى مانشستر يونايتد في الدقيقة 67 من خارج منطقة الجزاء لكن كان دي خيا في الموعد وأبعد الكرة إلى طرف الملعب ليحافظ على شباكه بلا إصابة ثانية.

ليفربول حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 72 تصدى لتنفيذها اللاعب كوتينيو ليلعب عرضية أبعدها الدفاع بسهولة لتمر الكرة بسلام على مرمى اليونايتد.

الفريق الأحمر نجح في هزيمة دي خيا أخيراً في الدقيقة 73 بعد اختراق من لالانا وعرضية قابلها فيرمينو بلمسة مباشرة إلى الشباك ليعلن عن هدف ثاني لليفربول.

أصحاب الأرض واصلوا الضغط والسيطرة بحثاً عن هدف ثالث لكن صافرة الحكم كانت أسرع وأنهت المباراة بهدفين فقط لصالح ليفربول في مباراة تسيد خلالها الفريق الأحمر تماماً.

لمشاهدة هدفا المباراة اضغط هنا