أعلن نادي نيوكاسل يونايتد الاستغناء عن خدمات مدربه ستيف مكلارين عقب تسعة أشهر مع الفريق الذي ينافس في الدوري الإنجليزي، مع وجود تقارير صحفية تؤكد اقتراب رافائيل بينيتيز من تولي المهمة.

ويأتي قرار إقالة مكلارين عقب عدة أيام من التكهنات حول مستقبل المدرب الإنجليزي على خلفية نتائج الفريق السيئة حيث يحتل المركز قبل الأخير في ترتيب البريميير ليج.

وأشارت وسائل الإعلام البريطانية إلى أن إدارة النادي قد تتعاقد مع مدرب ريال مدريد السابق، الإسباني رافائيل بينيتيز خلفا لمكلارين.

وأوضح النادي في بيان "عقب الهزيمة التي مني بها الفريق أمام بورنموث السبت (1-3)، ظلت إدارة النادي تدرس الوضع لبعض الوقت وتوصلت اليوم إلى قرار الاستغناء عن خدمات ستيف مكلارين على الفور".

وأضاف البيان "نعلم أن التوصل إلى هذا القرار استغرق أياما وهذا الأمر تسبب في حالة من الشك بالنسبة للجميع، لاسيما ستيف واللاعبين، وبالتالي نعتذر لهم".

واستطردت إدارة النادي "على الرغم من ذلك نعتقد أن هذا الوقت كان ضروريا للتأكد من اتخاذ القرارات الصحيحة مع الأخذ في الاعتبار ما هو أفضل للنادي"