يتطلع فريق برشلونة للتقدم خطوة جديدة نحو التتويج بلقب الدوري الاسباني عبر الفوز على ضيفه خيتافي المتواضع السبت في المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة.

أي نتيجة باستثناء الفوز ستكون بمثابة مفاجأة كبيرة في معسكر برشلونة، نظرا إلى الفروق الكبيرة بين الفريقين.

وفشل خيتافي صاحب المركز الخامس من القاع في تحقيق أي انتصار على ملعب كامب نو في أخر 14 مباراة، وتفادى الهزيمة مرتين فقط.

ويفتقد خيتافي جهود لاعبيه كالا وبابلو سارابيا والفارو فازكيز للإيقاف بجانب داميان وكارلوس فيجاراي وروبرتو لاجو للإصابة.

وزعمت بعض وسائل الإعلام الاسبانية بأن بعض اللاعبين المستبعدين من قائمة خيتافي لا يشعرون بالحزن للغياب عن المواجهة امام الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه.

وقال الفارو ميدران اللاعب الصاعد في خيتافي "ستكون مباراة صعبة بالنسبة لنا بدون شك".

وأضاف "ولكن كل فريق لديه نقاط ضعف، وسنحاول إيجاد نقاط الضعف لدى برشلونة، رغم أنه يعيش فترة استثنائية".

ويتصدر برشلونة حامل اللقب، جدول ترتيب الدوري الاسباني بفارق ثمان نقاط امام اتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني ويأتي ريال مدريد في المركز الثالث بفارق 12 نقطة عن الصدارة قبل عشر جولات من نهاية الموسم.

ويبحث برشلونة عن فوزه الثاني عشر على التوالي في الدوري الاسباني مع تمديد الرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية دون هزيمة في الدوري الاسباني إلى 36 مباراة.

ويبتعد برشلونة تحت قيادة مدربه لويس إنريكي بفارق ثمان مباريات فقط عن معادلة الرقم القياسي الأوروبي لعدد المباريات المتتالية الخالية من الهزائم والذي حققه يوفنتوس الإيطالي قبل اربعة أعوام عندما خاض 43 مباراة متتالية خالية من الهزائم.

ولم يخض برشلونة مباراة في منتصف الاسبوع في واقعة نادرة، ولكن المهاجم البرازيلي نيمار أثار علامات الاستفهام عبر السفر إلى بلاده للاحتفال بعيد ميلاد شقيقته.

ويفتقد برشلونة إلى جهود الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو للإيقاف مما سيفتح الباب امام مشاركة توماس فيرمايلين أو جيريمي ماثيو.

ولا يرغب ميسي ورفاقه في الوصول لمرحلة الانهاك خاصة وأن الفريق تنتظره مباراة هامة يوم الأربعاء المقبل امام ارسنال الإنجليزي في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

واعلن برشلونة هذا الاسبوع أن شركة "نيكين سيكي" اليابانية فازت بحقوق إعادة بناء استاد كامب نو بين عامي 2017 و2021 لتصل سعة الاستاد إلى 100 لف مشجع.

ويشهد يوم السبت أيضا مباراة اتلتيكو مدريد مع ضيفه ديبورتيفو لاكورونا، حيث يعتزم المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني لمنح راحة للعديد من النجوم الأساسيين استعدادا للمباراة امام ايندهوفن الهولندي الثلاثاء المقبل في إياب دور الستة عشر لدوري الأبطال.

وقد تشهد المباراة مشاركة الوافد الأرجنتيني الجديد ماتياس كرانويتر الذي ندرت مشاركته مع اتلتيكو منذ قدومه من ريفر بليت الأرجنتيني في يناير الماضي.

وقال كرانويتر "ليس من السهل التأقلم على سرعة الكرة الأوروبية، لكني بدأت افعل ذلك، اللعب سريع للغاية هنا في اسبانيا".

وأضاف "نعم مباراة الثلاثاء مهمة لنا جدا ولكن كذلك أيضا مباراة السبت، علينا أن نواصل التقدم في الليجا، مع أمل أن يهدر برشلونة نقاط عاجلا ام اجلا".

وفي مباريات السبت يلتقي سيلتا فيجو مع ريال سوسيداد ورايو فاليكانو مع ايبار.