يبدو اللعب بإستاد "ويمبلي" بمثابة جائزة للفرق الفائزة في دور الثمانية ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي الذي انطلقت منافساته مساء الجمعة وتختتم مساء الأحد بمشاركة سبعة فرق من الدوري الممتاز وفريق واحد من دوري الدرجة الأولى.

ويأتي أرسنال على رأس فرق الدوري الممتاز المنافسة بدور الثمانية في الكأس بينما ريدينج هو الممثل الوحيد لدوري الدرجة الأولى في البطولة.

وافتتحت منافسات دور الثمانية مساء الجمعة بفوز كريستال بالاس على ريدينج، فيما تستأنف اليوم السبت بلقاء تشيلسي مع مضيفه إيفرتون ، بينما تختتم مساء الأحد بلقاء أرسنال، الذي يتطلع للتتويج باللقب للموسم الثالث على التوالي، مع واتفورد ومانشستر يونايتد مع ويستهام.

وتتأهل الفرق الأربعة الفائزة إلى الدور قبل النهائي الذي تقام منافساته على ملعب "ويمبلي" في أبريل المقبل.

ويواجه تشيلسي إيفرتون بأمل تفادي الخروج من ثاني بطولة خلال ثلاثة أيام ، حيث انتهى مشواره بدوري أبطال أوروبا بخروجه من دور الستة عشر على يد باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء.

وبذلك باتت كأس الاتحاد الإنجليزي آخر فرصة لتشيلسي من أجل تفادي الخروج صفر اليدين من موسمه المخيب للآمال.

وقال روبرتو مارتينيز المدير الفني لإيفرتون خلال مؤتمر صحفي عقد الخميس "المنافس فريق قوي.. يضم لاعبين أصحاب خبرة ويعرفون كيفية التتويج بالألقاب."

ويرى لاعب خط الوسط توم كليفرلي أن إيفرتون يمكنه تكرار الفوز الذي حققه على تشيلسي في مرحلة مبكرة من الدوري الممتاز.

وقال كليفرلي "إنها مباراة كبيرة. من المهم أن نعبر من أجل اللعب في ويمبلي والتقدم بنادينا خطوة إلى الأمام.. نعرف أننا باستطاعتنا الفوز أمامهم ، ندرك أنه فريق قوي يستعيد مستواه حاليا لكننا لدينا خطة للمباراة ولاعبون بإمكانهم الفوز."