أكد الإنجليزي جاري نيفيل المدير الفني لفريق فالنسيا الإسباني لكرة القدم أن فريقه لا يمكنه منح الأولوية لدوري أوروبا، الذي يخوض خلاله الخميس المقبل مباراة إياب دور الـ16 أمام أثلتيك بلباو، على حساب الليجا مشيرا إلى ضرورة خوض ديربي ليفانتي غدا الأحد تحت هدف واحد وهو الفوز.

وقال نيفيل في مؤتمر صحفي قبل مواجهة ليفانتي غدا في الجولة الـ29 من الدوري الإسباني "اعتقد أنه من المستحيل بالنسبة للاعبين والجهاز الفني التفرقة بين المباريات، دائما ما تخوض المباراة وانت تفكر في ضرورة الفوز. من المستحيل منح الأولوية والتفكير في مباراة على حساب اخرى".

وأضاف "غدا علينا أن نفوز، الجمهور لن يتفهم (عكس ذلك)، ولا توجد طريقة أخرى لخوض اللقاء".

وكان فالنسيا قد خسر ذهاب ثمن نهائي دوري اوروبا أمام أثلتيك بلباو على ملعب "سان ماميس" الخميس بهدف نظيف.

وبدا نيفيل "مدركا" للندية بين فالنسيا وليفانتي، مشيرا إلى انه تحقق من هذا الأمر في ديربي المرحلة الأولى من الدوري على ملعب "ميستايا" معقل فالنسيا حيث حضر وقتها المباراة لمشاهدة شقيقه فيل الذي يشكل جزءا من الجهاز الفني لفريق "الخفافيش" منذ يوليو 2015 أي قبل تولي شقيقه منصب المدير الفني.

وأكد "يجب اللعب بالعقل وليس بالقلب، سبق وخضت مباريات ديربي ومن المهم نسيان الجمهور ووسائل الإعلام وكل ما يحدث خارج الملعب".

وأشار نيفيل إلى أن أولويات الفريق في مباراة غد واللقاءات اللاحقة هي "الحفاظ على نظافة الشباك" من ناحية، وتحسين الدفاع في مواجهة الكرات الثابتة من ناحية أخرى.

ويحتل فالنسيا المركز الـ11 بالليجا بـ34 نقطة، بينما يتذيل ليفانتي الترتيب بـ21 نقطة