أثنى دييجو بابلو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، على الأداء الذي قدمه اللاعب الشاب لوسيانو فييتو خلال مباراة اليوم التي جمعت الفريق المدريدي بضيفه ديبورتيفو لاكورونيا في الجولة الـ29 من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، والتي انتهت بفوز الفريق المدريدي بثلاثية نظيفة.

وقال الـ"تشولو" في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة "وجود فييتو في المباراة منحنا اللعب أكثر بشكل جماعي، وهذا رغما عن عدم إحرازه الأهداف. ولدينا أيضا العديد من اللاعبين التي تأتي من الخلف، وجريزمان يواصل على نفس النسق." وأضاف في تصريحاته التي أثنى فيها على أداء الثنائي جابي فيرنانديز، قائد الفريق، ولاعب الوسط الشاب ساؤول نييجيز "الأهم هو أن الأهداف تم تسجيلها من مناطق مختلفة داخل الملعب وهذا يعطي أفضلية للفريق في إيجاد المزيد من الحلول".

وأردف "جابي يؤدي دورا هاما داخل الفريق بأدائه الثابت. هو أحد أفضل اللاعبين الذين يضغطون على الخصم ويقرئون ما نريده من كل مباراة. أما أداء ساؤول ففي تطور مستمر.إنه يقدم مردود جيد للغاية في الوقت الحاضر وبإمكانه مواصلة النضوج والتحسن في المستقبل".

وعن هدف الفريق المدريدي في الليجا، أوضح "ننافس مع كل من ريال مدريد وبرشلونة، الذين يمتلكون كتيبتين رائعتين من اللاعبين. نريد البقاء ضمن المراكز الثلاث الأولى، ومن هنا، يمكننا القفز للمركز الأول، مثلما حدث منذ عامين، أو المركز الثالث مثلما حدث العام الماضي، أو الثاني، في العام الحالي. ولكن هدفنا في النهاية هو التواجد ضمن المراكز الثلاث الأولى".

وحافظ "الروخيبلانكوس" بهذا الفوز على فارق الثمان نقاط الذي يفصله عن متصدر الترتيب، برشلونة الذي أكرم ضيافة خيتافي بسداسية نظيفة اليوم، بعدما رفع رصيده للنقطة 67.

في المقابل، تجمد رصيد الديبور عند 33 نقطة يحتل بها المركز الثالث عشر مؤقتا، انتظارا لما ستسفر عنه نتائج باقي مباريات الجولة.