قال لاعب كرة القدم الكولومبي السابق كارلوس فالديراما إن منتخب بلاده الحالي يتكون من كارلوس "باكا وعشرة أخرين"، معربا عن رفضه لفكرة إعداد قائمتين مختلفتين للقائي بوليفيا والإكوادور في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وفي مقابلة مع قناة (إي إس بي إن)، قال فالديراما الليلة الماضية إن مهاجم نادي ميلان الإيطالي، هو اسرع اللاعب الكولومبي تمكن من الاندماج مع كرة القدم الأوروبية لأنه ذهب إلى "بلجيكا وسجل 40 هدفا، ذهب إلى إسبانيا وأحرز 40 هدفا، والآن في إيطاليا سجل 13 هدفا حتى الآن".

وأوضح أنه لا ينبغي إعداد قائمتين مختلفتين لمباراتي بوليفيا، التي تقام في لاباز الواقعة على ارتفاع ثلاثة آلاف و640 كيلومترا من سطح البحر، والإكوادور في لا بارانكيا.

وذكر بأن كولومبيا فازت في بوليفيا خلال التصفيات الماضية، لكنه استطرد أن عدم اتخاذ الحذر قد يؤدي إلى الهزيمة.

وأشار فالديراما إلى أن المباريات الحاسمة مثل تلك التي يخوضها منتخب بلاده أواخر مارس الجاري تحتاج إلى "استدعاء لاعبين في حالة جيدة، حتى وإن كانوا يبلغون 15 عاما".

ويعتزم المدير الفني لمنتخب كولومبيا، الأرجنتيني خوسيه بيكرمان، الإعلان خلال الأيام المقبلة عن قائمة اللاعبين لمباراتي بوليفيا والإكوادور، حيث استدعى منهم بالفعل ثمانية من لاعبي الدوري المحلي.

وتحتل كولومبيا المركز السابع في ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018 برصيد أربع نقاط عقب فوزها على بيرو وتعادلها مع تشيلي وهزيمتها أمام أوروجواي والأرجنتين.