خيم التعادل السلبي على مباراة كييفو مع ضيفه ميلان اليوم الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

وسيطر كييفو على مجريات اللعب في بداية المباراة لكن سرعان ما انتقلت السيطرة إلى الفريق الضيف، ولكن دون أن ينجح أي من الفريقين في هز الشباك.

وحصد ميلان نقطة واحدة رفعت رصيده إلى 48 نقطة في المركز السادس مقابل 35 نقطة لكييفو في المركز العاشر.

وبدأت المباراة بشكل هجومي من جانب كييفو الذي حاول تسجيل هدف مبكر يسهل مهمته في حصد نقاط المباراة لكنه عجز عن تحقيق مبتغاه في أول عشر دقائق.

وسنحت فرصة أولى لميلان في الدقيقة 12 عبر تمريرة متقنة من اجنازيو اباتي لكن المهاجم كارلوس باكا لم ينجح في استغلالها وهو على بعد ياردات قليلة من المرمى.

وتلقى ميلان ضربة قوية بعد مرور 19 دقيقة حيث تعرض الحارس جيانلويجي دوناروما للإصابة بعد اصطدامه بفابريزيو كاسياتوري داخل منطقة الجزاء ليجري المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش تغييرا اضطراريا ويدفع بالحارس الاحتياطي كريستيان ابياتي.

وتدخل الحارس البديل ابياتي في الوقت المناسب لينقذ فريقه من هدف مؤكد بعد مرور نصف ساعة إثر انفراد كامل لريكاردو ميجيورني.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول كاد الياباني كيسوكي هوندا أن يحرز هدف السبق لميلان ولكن تسديدته القوية مرت مباشرة من فوق المرمى.

وكاد ميلان أن يحرز هدف السبق بعد مرور سبع دقائق من بداية الشوط الثاني اثر مجهود رائع من جياكومو بونافنتورا لكنه سدد كرة بدون عنوان وهو على بعد ستة أمتار من المرمى.

ورد كييفو بهجمة سريعة انتهت بتصويبة قوية من فالتر بيرسا ولكن ابياتي وقف له بالمرصاد.

ووقف القائم والعارضة بالمرصاد لميلان، حيث سدد إجنازيو أباتي كرة قوية لكن الحارس ألبانو بيزاري ابعد الكرة بأطراف اصابعه لترتطم بالقائم وترتد إلى اندريا بيرتولاتشي الذي سدد بشكل مباشر لكن الكرة ارتطمت بالعارضة.

وعلى عكس سير اللعب كاد سيموني بيبي أن يخطف هدف الفوز القاتل لكييفو قبل دقيقتين من نهاية المباراة عن طريق ضربة حرة مباشرة نفذها بشكل رائع لكن الكرة علت العارضة بسنتيمترات قليلة.

وسجل كييفو هدفا في الثواني الاخيرة تم الغاؤه بداعي التسلل، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويحصد كل فريق نقطة واحدة.