قال المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييجو سيميوني اليوم إنه ينتظر "ردا قويا" من فريقه في اياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي أمام بي إس في ايندهوفن الهولندي، مشيرا إلى أنه يحتاج لأن يكون لاعبوه الـ18 على أهبة الاستعداد للعب حتى ولو كان "لدقيقة واحدة في هذه المباراة الهامة للغاية".

وقال المدرب في مؤتمر صحفي اليوم "الفريق في حالة جيدة. كان رد فعله خلال المباريات الأخيرة جيدا للغاية ومستمرا، وغدا ننتظر أن نسير على نفس المنوال".

وكانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبي، الأمر الذي يصب نظريا في مصلحة أتلتيكو حيث يقام لقاء الإياب على معقله فيسينتي كالديرون.

واعتبر سيميوني أن "دقيقة واحدة" يشارك فيها أي من اللاعبين قد تصبح "هامة للغاية"، معتبرا أن المطلوب هو "التسجيل أكثر من المنافس بهدف".

ويرى الأرجنتيني أن مواجهة سيلتا فيجو في كأس الملك هذا الموسم يجب أن تكون "مثالا"، حيث أنه عقب التعادل سلبيا في ذهاب ربع النهائي، عاد وخسر على أرضه بثلاثة أهداف لاثنين ليخرج من البطولة.

وأشار سيميوني إلى أنه يفكر في خوض مباراة الغد معتمدا على خطة 4-3-3 ، موضحا أن أهم ميزة في الفريق الهولندي هي "الهجمات المرتدة".

وتابع المدرب "إنه فريق يعمل جيدا في المساحات ويصل للمرمى عن طريق القادمين من الخلف، هذا بفضل تميزه في الكرات الثابتة. أعتقد أنه يوجد اختلاف بيننا. المباراة ستكون كبيرة بين فريقين لكل منهما طريقة لعبه، حيث توجد لهما مرجعيات متشابهة ولكنها في نفس الوقت مختلفة".

وبخصوص مشاركة لوك دي يونج، الذي غاب عن لقاء الذهاب بسبب الايقاف، أشار إلى أن هذا الأمر لن يدفع الأتلتي لتغيير طريقة لعبه.

وأضاف سيميوني "إنه لاعب هام ويمثل مرجعية جيدة بالنسبة لفريقه ويعمل جيدا في ظل منظومة لعب الخصم. من ناحيتنا سنحاول الذهاب بالمباراة إلى حيث نرغب".