قدم رمزي صالح حارس مرمى النادي المصري البورسعيدي اعتذاره للجماهير والشعب المصري عن ما بدر منه خلال مباراة حرس الحدود.

وخسر المصري من حرس الحدود بثلاثة أهداف لهدف ضمن الجولة الـ22 لمسابقة الدوري الممتاز.

وتعرض رمزي صالح للطرد المباشر في نهاية الشوط الأول بعد ركل أحد لاعبي حرس الحدود.

وأشار رمزي في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "اعتذر للشعب المصري، يجب أن أكون قدوة ومثل أعلى، من أصغر طفل لأكبر شخص، اعتذر للجميع عن ما بدر مني".

وتابع "كل انسان معرض للخطأ، كنت مضغوط بسبب النتيجة، مثلما يخطئ المهاجم فالحارس أيضا من الوارد أن يخطئ، والجميع كان خارج الحالة الفنية".

وأضاف "لم اقم بأي اشارات خارجة للجماهير، ليست اخلاقي أن اقوم بهذا التصرف، لكن هناك من يفتح النار علي دون اسباب، والبعض بدأ يتحدث عن كوني فلسطيني الجنسية ويعطى الأمر أكثر من اللازم".

واختتم "نادم بالتأكيد على ما بدر مني من تصرف خلال المباراة لكن لن اتحدث عن الاشارة الخارجة لأني لم افعلها من الأساس".