يستقبل برشلونة الإسباني غدا الاربعاء ضيفه أرسنال الإنجليزي "الجريح" في اياب ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم، بعد فوزه ذهابا بهدفي الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ويغيب عن برشلونة بيكيه للايقاف ورافينيا المصاب منذ فترة، ولكن قائمة غيابات أرسنال تقلل من فرصه بصورة أكبر، وبالأخص بعد الخسارة في الذهاب على ملعب الامارات.

وسيخوض الفريق الكتالوني المباراة وهو في أوج قوته وبعد 37 مباراة لم يتذوق فيها طعم الخسارة حيث سيسعى للتأهل لربع النهائي للمرة التاسعة على التوالي في رحلته للحفاظ على اللقب.

يضاف إلى كل هذا هيمنة برشلونة على أرسنال في دوري الأبطال حيث أقصاه في موسمي 2010 و2011 بخلاف الفوز عليه في نهائي نسخة 2006.

وربما تتحول مباراة كامب نو لمذبحة أكثر من كونها فرصة لتعديل المسار بالنسبة لأرسنال في ظل مستوى برشلونة الحالي، ولكن اذا ما حدث وتأهل لربع النهائي ستكون هذه أول مرة يصل فيها لهذا الدور منذ 2010.

بالنسبة لبرشلونة، متصدر الليجا بفارق ثمان نقاط عن أتلتيكو وطرف نهائي كأس الملك، فإن هذه المواجهة تمثل فرصة لبث رسالة تحذير لكل أوروبا مفادها أنه عازم على تكرار انجاز الموسم الماضي حينما رفع لقب دوري الأبطال على حساب يوفنتوس.

وعلى أرض الملعب، بخلاف غياب بيكيه ورافينيا، فإن كل الأوراق تقريبا متوفرة بالنسبة للمدرب لويس انريكي حيث سيتمكن من استخدام التركي أردا توران لأول مرة على المسرح الأوروبي عقب انتهاء العقوبة التي كانت مفروضة عليه منذ حقبته مع أتلتيكو مدريد.

وبسبب غياب بيكيه فإن البديل المنطقي سيكون جيريمي ماتيو لمصاحبة الأرجنتيني خابيير ماسكيرانو في قلب دفاع البرسا في ظل وجود داني ألفيش على اليمين وجوردي ألبا على اليسار كظهيرين.

بالنسبة لخط الوسط، فإنه من المرجح أن يدفع انريكي بسرجيو بوسكيتس كمحور ارتكاز وأمامه الثنائي أندريس إنييستا والكرواتي ايفان راكيتيتش، على أن يقود الهجوم الثلاثي اللاتيني المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوائي لويس سواريز والبرازيلي نيمار، الذي سجل معا هذا الموسم 103 أهداف.

سيصل أرسنال من ناحيته هذه المواجهة تحت شعار "محاولة انقاذ الموسم"، في مهمة شبه مستحيلة ووسط حالة غليان من جماهير ومحبي الفريق تجاه المدرب الفرنسي أرسين فينجر.

وتوجد شكوك حول امكانية لحاق المدافع لوران كوشيلني باللقاء، فيما سيغيب بشكل مؤكد كل من بيتر تشيك وآرون رامزي وسانتي كازورلا وجاك ويلشير وأليكس تشيمبرلين، وهو الأمر الذي ربما سيجعل من الطبيعي خروج الفريق للعام السادس على التوالي من ثمن نهائي الـ"تشامبيونز".

وقال فينجر قبل اللقاء "نرغب في جعل المستحيل ممكنا. نعرف أننا نلعب أمام فريق مليء بالمهارات ولكن من المهم أن نتحلى بالتركيز على أن يكون لنا رد فعل جيد".

ويواجه المدرب الفرنسي ربما أقسى لحظاته منذ وصوله للفريق اللندني منذ 20 عاما، حيث يبتعد "المدفعجية" بثمان نقاط عن ليستر سيتي المتصدر، وبعد تعرضه للاقصاء من بطولة كأس الاتحاد وفي ظل تأخره أمام برشلونة قبل مواجهة الاياب.

سيكون الأمل الأخير بالنسبة لأرسنال هو أن يكون نجماه الألماني مسعود اوزيل والتشيلي أليكسيس سانشيز في يومهما، حيث أنه اذا ما حدث هذا، فربما فقط ربما تتغير الأمور.

التشكيل المحتمل:

 برشلونة: تير شتيجن وداني ألفيش وماسكيرانو وماتيو وألبا وراكيتيتش وسرجيو بوسكيتس وانييستا وميسي وسواريز ونيمار.

أرسنال:أوسبينا بيييرين وميرتساكر وجابرييل أو كوشيلني ومونريال وكوكيلين والنني وكامبل واوزيل وأليكسيس وويلبيك.