أبدى المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييجو سيميوني، سعادته البالغة بالفوز الذي جاء بشق الأنفس أمس على آيندهوفن الهولندي عبر بوابة ركلات الترجيح والتأهل لربع النهائي ببطولة دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

وانتهى لقاء العودة الثلاثاء على ملعب فيسنتي كالديرون بالتعادل السلبي، نفس نتيجة لقاء الذهاب بين الفريقين، ليحتكمان لركلات الترجيح التي وقفت إلى جانب "الروخيبلانكوس" 8-7.

وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي أعقب لقاء الأمس "واجهنا منافسا كبيرا، غيّر من طريقة لعبه، بالنسبة لي كانت مباراة نهائي، الفريق الذي يخطئ فيها يخرج خاسرا".

واعترف "التشولو" بأن الفريق لم يتدرب على ركلات الترجيح، مشيرا إلى أنه يختار في النهاية اللاعبين الأفضل بدنيا للتسديد بعد 120 دقيقة لعب.

وقال "كانت مباراة صعبة، حاولنا صناعة الفرص عبر جريزمان وكاراسكو وفي الشوط الثاني عبر فرناندو توريس، وعندما رأيت أن المباراة لا يمكن حسمها بهذا الشكل قررت الدفع بكرانيفيتر".

وعلق على تأهل فريقه للمرة الثالثة على التوالي لربع نهائي التشامبيونز "إنه يمثل سعادة كبيرة لنا، كنا الأحق بالتأهل لرغبتنا في اللعب والانتصار".

وأبرز "أهنئ الجماهير لأنها وقفت إلى جانب الفريق طوال المباراة، كان أدائها رائعا، لن نتوقف عن الإيمان بقدراتنا، هذا أكيد".

وأضاف "إنه لأمر يسعدنا أن نعود مرة أخرى بأتلتيكو مدريد لربع النهائي. سنواصل الكفاح، وسنبحث عن طموحات جديدة وبدون شك لن ننسى أننا تأهلنا من جديد للدور ربع النهائي".

كما ضمن مانشستر سيتي الإنجليزي أيضا تأهله أمس لربع النهائي بعد تعادله السلبي أمام دينامو كييف الأوكراني بملعب الاتحاد، حيث كان قد فاز ذهابا بثلاثة أهداف لواحد.