صرح حسين أبو السعود عضو مجلس إدارة الإسماعيلي والمشرف العام على الكرة أنه لا داعي للقلق بعد أن تم فقد عقد محمد فتحي لاعب الفريق الأول، مؤكدا أن النادي ملتزم معه بكافة بنود العقد المفقود.

وكان الإسماعيلي قد عدل عقود عدد من لاعبي الفريق من بينهم محمد فتحي، قبل أن يختفي عقد اللاعب الجديد ويبقي فقد القديم الممتد لثلاث سنوات قادمة.

وقال أبو السعود في تصريحاته ليالاكورة أن من مصلحة الإسماعيلي ضياع العقد لأن العقد القديم للاعب متبقي به ثلاثة مواسم بداية من الآن وبقيمة مادية منخفضة .

وتابع :"من مصلحة الإسماعيلي أن يبقى اللاعب بالتعاقد القديم ولكن نظراً لعطاء فتحي طوال الفترة الماضية فقمنا بتوقيع عقود جديدة معه مع رفع المقابل المادي السنوي له."

وواصل عضو الإسماعيلي تصريحاته قائلاً، :"وقت أن تم توقيع العقود الجديدة كنت متواجد وكان متواجد أيضاً إدارى بالفريق الأول وبمجرد أن قام اللاعب بالتوقيع غادرت المكان على الفور وتركت العقود لأحد الإداريين بالنادي الإسماعيلي."

وأضاف :"ضاع العقد بعد ذلك وسيتم محاسبة الإداري المتسبب في هذا الخطأ بتحويله للتحقيق ولكن في النهاية لا داعي للقلق بخصوص هذا الآمر لأن ملتزمين مع محمد فتحي وسنوقع معه العقود من جديد."