هددت شركة بريزنتيشن الراعي الرسمي لاتحاد الكرة، بتصعيد أزمة تزوير عقد رعاية بطولة كأس مصر إلى النيابة العامة، فيما قام رجال الجبلاية باحالة الأمر للشئون القانونية.

وحسب مراسل يالاكورة فإن الشركة قامت الخميس بإرسال خطاب على يد محضر إلى اتحاد الكرة، للمطالبة بفتح تحقيق خلبال ثلاثة أيام في تزوير عقد رعاية الكأس، قبل اللجوء للنيابة.

وقال عمرو وهبي المدير التنفيذي للشركة في تصريحات لـ"يالاكورة" : "أرسلنا انذارا لاتحاد الكرة الخميس، حيث بعد مراجعة مستشارنا القانوني لعقود رعاية بطولة كأس مصر فوجئ بتغيير بعض البنود في صفحات غير ممهورة بأية توقيعات".

وتابع "هناك تلاعب في عدد 4 صفحات بالعقد، والعقد الاصلي الذي قمنا بتوقيعه مخالف تماما عن العقد الذي قام اتحاد الكرة بتسليمه، وهذه العقود تتعلق بجدول الغرامات".

وواصل "طالبنا بالتحقيق وتعديل العقد أو التصعيد للنيابة العامة، لما حدث من تزوير وتدليس في بنود العقد، والمطالبة بمعاقبة كل من شارك في واقعة التزوير".

وفي سياق متصل، قال وهبي أن شركته تعاقدت على حقوق رعاية اتحاد الكرة، بما فيها المسابقات التي ينظمها، حيث من بين الحقوق المؤتمرات الصحفية وتصريحات اللاعبين في بطولة كأس مصر.

وختم "كيف يقوم اتحاد الكرة ببيع منتج واحد مرتين، بعدما باع حقوق المؤتمرات الصحفية والتصريحات عقب مباريات الكأس لشركة تيلي سيرف التي حصلت على حقوق بث المباريات".

ورد اتحاد الكرة على الأمر، وأكد أنه حصل على اخطار بهذا الخصوص، وتمت إحالة المسألة إلى الشئون القانونية لدراسة الموقف والرد عليه.