قدم الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، طعنا أمام محكمة التحكيم الرياضي (تاس) على قرار إيقافه من قبل لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد لمدة ست سنوات.

وقالت المحكمة أن بلاتر طالب في طعنه إلغاء عقوبة الإيقاف لمدة ست سنوات ومنعه من ممارسة أي أنشطة متعلقة بكرة القدم محليا ودوليا خلال فترة العقوبة.

وبدأت (تاس) بالفعل عملية التحكيم. وسوف يقدم الطرفان دفوعهما مكتوبة وسوف تشكل هيئة من ثلاثة محكمين، مع تحديد موعد انعقاد جلسة، ولاحقا سوف تصدر حكمها في هذا الخصوص.

وكانت لجنة الاستئناف بالفيفا قد أكدت يوم 24 فبراير المنصرم جزئيا القرارات التي تبنتها لجنة القيم بخصوص كل من السويسري جوزيف بلاتر والفرنسي ميشيل بلاتيني، ولكنها قررت خفض عقوبة إيقاف كل منهما لست سنوات.

يشار إلى أن العقوبة التي سرت بـ"بشكل فردي" على الصعيدين الوطني والدولي كانت ترتكز على عملية دفع مليوني فرانك سويسري من قبل فيفا لبلاتيني في فبراير/شباط 2011 "دون وجود سند قانوني في الاتفاق الموقع عليه بين الطرفين في 1999".