شاءت الأقدار أن يتواجه مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي في بطولة دوري أبطال أوروبا، وهما الفريقان اللذان نجحا في تحقيق المعجزات في الدوريات المحلية والصعود إلى أعلى قمة لمجابهة الكبار بكل ندية.

8 سنوات غياب

مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان لم يتقابلا أوروبياً سوى مرة واحدة في كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 2008-2009 قبل أن يتطور الفريقان ويتم تدعيمهما بصفقات عملاقة جعلتهما من أبرز أندية أوروبا والعالم.

المواجهة التي كانت بين سيتي وباريس في 3 ديسمبر عام 2008 انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين في مباراة أقيمت في مرحلة المجموعات بنظامها القديم، ونجح وقتها السيتي أن يحتل صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط ، بينما جاء باريس ثالثاً برصيد 5 نقاط.

 ومن وقتها لم يلعب الفريق الإنجليزي مع الفريق الفرنسي في أي بطولة على مدار 8 سنوات، لكن خلال هذه الفترة توج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي مرتين وفاز بكل الكؤوس المحلية مثل كأس الاتحاد الإنجليزي وكابيتال وان وكأس الدرع الخيرية، ونجح أيضاً باريس في تحقيق كل الألقاب المحلية في فرنسا.

أموال الخليج

باريس سان جيرمان تم بيعه إلى الملياردير القطري ناصر الخليفي الذي قام بتطوير النادي الفرنسي وتعاقد مع نجوم من العيار الثقيل أمثال زلاتان إبراموفيتش وإدينسون كافاني وفيراتي ودي ماريا وديفيد لويز وتياجو سيلفا وغيرهم، ليصبح الفريق الفرنسي عملاقاً على المستوى الأوروبي.

نفس الأمر حدث مع مانشستر سيتي الذي قام بشراءه الملياردير الإماراتي منصور بن زايد ليضم نجوم عالميين للفريق السماوي مثل سيرجيو أجويرو ويايا توريه وديفيد سيلفا ورحيم ستيرلينج وكيفين دي بروين وأوتاميندي وغيرهم من النجوم.

وبفضل الأموال القادمة من الخليج أصبح السيتي عملاقاً إنجليزياً كبيراً مكانه دائماً في القمة أو الوصافة في البريميرليج ومنافساً قوياً على البطولات المحلية كلها، لكن النجاح الأوروبي تأخر كثيراً ليتأهل السماوي للمرة الأولى إلى ربع نهائي الأبطال هذا الموسم.

أما باريس فكان نجاحه الأوروبي أكبر حيث سبق له التأهل لربع النهائي من قبل لكنه لم يتجاوز هذه المرحلة ويحلم أن يكون السيتي هو جسر العبور إلى المربع الذهبي لأعظم بطولات أوروبا، مثلما يحلم الفريق الإنجليزي أن يحقق حلمه بالتقدم خطوة جديد نحو اللقب باجتياز العملاق الفرنسي.

مواجهة صعبة

السيتي سيذهب إلى ملعب حديقة الأمراء يوم 5 أو 6 أبريل المقبل لخوض مواجهة الذهاب في دور الثمانية بدوري الأبطال، على أن يعود لمانشستر لاستضافة باريس سان جيرمان يوم 12 أو 13 أبريل في لقاء سيتم بعده إعلان المتأهل من المباراة التي من المتوقع أن تكون نارية.

طالع اخبار وكواليس نجوم الكرة والرياضة عبر يالاكورة لايت بالضغط هنا