أعلنت رابطة وايت نايتس المنتمية لنادي الزمالك تراجعها عن حضور مباراة الفريق أمام دوالا الكاميروني في دوري أبطال افريقيا.

وسيخوض الزمالك اليوم السبت مباراة الإياب أمام يونيون دوالا الكاميروني لحساب اياب الدور الـ 32 من بطولة دوري أبطال افريقيا.

وأعلنت الرابطة عزمها حضور المباراة قبل أن تشدد وزارة الداخلية على أن المباراة بدون جمهور ولن يكون مسموح لأي فرد من الجماهير بالحضور.

ونشرت الرابطة بيانا اليوم السبت من خلال صفحتهم على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي جاء كالأتي:


نقل مران فريق أفريكا سبورت من ملعب بتروسبورت وتشكيلات أمنية كثيفة على بعد عدة كيلوميترات من الإستاد وكأنه ثكنة عسكرية.

تشابهت الظروف والتصريحات والأقاويل المتضاربة من الجميع.

نفس السيناريو: عودة الجماهير، طباعة دعاوي، جمهور القبيضة فقط، ممنوع الدخول.. وبالتالي ستكون النتيجة الطبيعية: إتقتلوا وهما رايحين يشجعوا! إوقف النشاط أسبوعين ورجعه تاني وأهي الناس بتنسى!

جماهير الزمالك تحضر مباريات فريقها خارج الحدود في كل مكان، ولكن الزمالك يلعب بدون جمهوره على أرضه، بنفس الحجج الواهية في كل مرة.

أكثر من 20 معتقل من جماهير الزمالك نتيجة إصرارنا وإصرارهم على خوض معركة عودة الجمهور وإصلاح ما أفسده المسؤولين في مجال الرياضة، ولأكثر من 3 سنوات ونحن نقدم الحلول والمبادرات أمام الجميع ولا نجد آذانًا صاغية من أحد والبعض الآخر مصر على أساليبه القديمة والتعامل بنفس العقلية الحجرية التي لن تجدي نفعًا في القرن الحادي والعشرين.

وليس من العقل أن يتحكم في الرياضة في مصر مجموعة من العواجيز المنعزلين عن العالم، والذين يرون أن الأهم هو حصد الأموال، وليس وضع منظومة صحيحة متكاملة الأطراف للرياضة حتى تعود مصر لمنصات التتويج القارية والدولية.

ولم نجد من الحكمة اليوم أن نجتر جماهير الزمالك التي لا حول لها ولا قوة إلى ساحة معركة غير متكافئة بين طرفين أحدهم أعزل والآخر يحمل السلاح في قلب القاهرة ليحمي "المنشآت" فقط، ويسقط فيها شهداء جدد لا ذنب لهم سوى أنهم أرادوا دخول الإستاد وتشجيع فريقهم في زمنٍ لا يُقام فيه وزنٌ لحياة الإنسان ولا لأبسط حقوقه في البهجة.

وعليه؛ تقرر إلغاء تجمع المجموعة اليوم لحضور مباراة يونيون دوالا، وجميع التجمعات في مناطق القاهرة والجيزة والمحافظات.

ورسالتنا لجماهير الزمالك العظيمة فقط .. نادينا ينادينا.