يسعى مانشستر سيتي إلى تجاوز الاختبار الصعب أمام مانشستر يونايتد السبت بالجولة 31 من الدوري الانجليزي، من أجل تفادي الخروج من إطار المنافسة على اللقب هذا الموسم.

وتراجع أداء مانشستر سيتي خلال الفترة الأخيرة ليبتعد بفارق 15 نقطة عن المتصدر ليستر سيتي الذي فاز السبت على كريستال بالاس.

مانشستر سيتي ، المنتشي بالتأهل للمرة الأولى إلى دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا ، يرغب عندما يستضيف جاره مانشستر يونايتد مساء الأحد إلى العودة للانتصارات، حيث برغم تألقه على الساحة الأوروبية ، إلا أنه لم يحقق سوى أربعة انتصارات خلال آخر عشر مباريات له في الدوري.

وقال مانويل بليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي "في كل مرة تهدر فيها نقاط ، تزداد الأمور صعوبة ، ولكن هذا لن يغير موقفي.. فطالما لديك الفرصة من الناحية الحسابية ، عليك دائما أن تثق في قدرتك على الإنجاز."

وأضاف "إذا سألتموني قبل أول مباراة في الموسم عما يفترض بنا أن نفعله ، كنت سأقول إنه يجب علينا محاولة الفوز بكل المباريات ، والآن سنواصل العمل بنفس العقلية.. وفي نهاية الموسم سنرى كم من النقاط حصدنا ، وأي مركز أحرزنا."

وسيسعى توتنهام، الذي حقق سبعة انتصارات خلال آخر تسع مباريات، إلى الاستمرار في مطاردة ليستر عندما يستضيف بورنموث في ختام المرحلة مساء الأحد.

وعن صراع المراكز الأخيرة، سيتنافس نيوكاسل صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير من أجل مغادرة مراكز الهبوط عندما يستضيف سندرلاند الذي يسعى أيضا للصعود من المركز السابع عشر لتأمين استمراره في الدوري الممتاز.

وحقق سندرلاند الفوز في آخر ست مباريات جمعته مع نيوكاسل الذي يخوض مساء الأحد أول مباراة على ملعبه تحت قيادة مديره الفني الجديد رافاييل بينيتيز.

وقال جيرمين ديفو مهاجم سندرلاند "إنها مباراة كبيرة واللاعبون سيكونون مستعدين لها.. يمكن اللعب بأعصاب هادئة (خارج الأرض) خاصة وأن ضغوط كبيرة تقع عليهم.. فسيخوضون المباراة وسط جماهيرهم وهو ما سيشكل ضغطا على مدربهم الجديد ، بينما نحن فزنا في آخر ست مواجهات أمامهم."