"جرب تدرب" تقرير تفاعلي يقدمه موقع "يالاكورة" لزواره للاقتراب أكثر من كرة القدم والمباريات الكبرى التي ينتظرها الملايين بشغف قبل بدايتها بأيام وأسابيع وربما لشهور وسنوات، وهنا ستتاح الفرصة لك للقيام بتجربة مهمة التدريب لدقائق معدودة، يمكنك اختيار تشكيل فريقك وتحديد متطلباتك من المباراة.

وفي نهاية التقرير سيبدأ المحرر التجربة، على أن يتم  نشر اسم المدرب الذي نجحت خطته للمباراة وتطابقت مع الواقع في الحلقة المقبلة من التقرير.

نجوم أوروبا

ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي يضم خلالها منتخب مصر ثلاثة من نجوم أوروبا في تشكيلته، ويكون لديه محترفين من العيار الثقيل جداً عندما يلعب ضد منتخب أفريقي عريق معظم قائمته من المحترفين أوروبياً.

مصر لديها في قائمتها الآن محمد صلاح هداف ونجم روما الإيطالي، ومحمد النني نجم أرسنال الجديد وصاحب الهدف الجميل لفريقه في برشلونة بدوري الأبطال، وأحمد حسن "كوكا" هداف سبورتنج براجا البرتغالي وصاحب ثاني أعلى معدل تهديفي في الدوري البرتغالي.

استثمار الفرصة

اللاعبون المحترفون واجهوا خلال الموسم الحالي فقط لاعبون أعظم من لاعبي نيجيريا كثيراً، تعرضوا لضغوط أكبر بكثير من مجرد مباراة في تصفيات أمم أفريقيا ضد فريق نيجيريا.

صلاح لعب ضد ريال مدريد في سنتياجو برنابيو، النني لعب ضد برشلونة في كامب نو، وكلاهما تألق، أحمد حسن كوكا لعب ضد بورتو وسجل في مرمى إيكار كاسياس، لا رهبة الآن لدى هؤلاء عندما يلعبون ضد النسور الخضراء في أرضهم.

لكن هنا يأتي دور المدرب في الطريقة المثالية لاستثمار هذه الفرصة واستغلال الحالة الرائعة التي يمر بها 3 من نجوم أوروبا الأن في منتخب مصر، خاصة وأن الثلاثي سيشارك أساسياً بنسبة تتعدى الـ90% وفقاً للتوقعات وأيضاً المنطق.

الطريقة الأمثل؟

حتى تستغل هذا الثلاثي المتألق يجب أن تلعب بطريقة (4-2-3-1)، فهذه هي الطريقة التي يلعب بها الثلاثي حالياً مع أنديتهم الثلاثة في أوروبا، وهي الطريقة الأحدث والأفضل في العالم الآن خاصة عندما تمتلك مهاجم واحد متميز وجاهز، وعندما يكون لديك جناح مثل محمد صلاح.

أيضاً محمد النني سيكون هو ميزان هذه الخطة بدوره في وسط الملعب إلى جوار لاعب أخر يحدده كوبر ومن المرجح أن يكون حسام غالي الذي يتميز بخبرات كثيرة ورؤية رائعة للملعب تمكنه من إرسال صلاح وكوكا إلى مرمى نيجيريا من أقصر الطرق.

التشكيل المثالي

من وجهة نظر المحرر التشكيل المثالي سيكون بطريقة (4-2-3-1) كالتالي:

حراسة المرمى: عصام الحضري

الحالة الرائعة التي يمر بها عصام الحضري الآن تجعله مرشحاً أول لحراسة مرمى الفراعنة رغم أنه سيكون أكبر لاعب في تاريخ مصر يشارك في مباراة رسمية وسيدخل قائمة أكبر لاعبي العالم في التاريخ بالطبع، خاصة وأن منافسيه مثل شريف إكرامي "مصاب"، وأحمد الشناوي "ليس في أفضل حالاته".

خط الدفاع:

عمر جابر "جانب أيمن"

لاعب الزمالك أثبت جدارة كبيرة في شغل هذا المركز هجومياً ودفاعياً وخاصة في الثلث الهجومي، لكنه يحتاج بالتأكيد معاون في خط الوسط والجناح الأيمن بالإضافة لمعاون دفاعي قوي للقيام بالتغطية خلفه.

أحمد حجازي، رامي ربيعة "مدافعان"

الانسجام الذي يسيطر على أداء الثنائي مؤخراً في النادي الأهلي ومنتخب مصر يجعلهما الأنسب والأفضل حالياً للدفاع عن مرمى الفراعنة خاصة أنهما يتميزان بالضربات الرأسية ويسجلان في مرمى المنافس، كما أنهما سيكونا جيدان في الكرات الثابتة على منتخب مصر.

حمادة طلبة "ظهير أيسر"

هو الخيار الأنسب حالياً لأن الجهة اليسرى في مصر لا يوجد بها لاعب مميز الآن، وبالتالي فإن المدافع حمادة طلبة الذي أثبت جدارة في شغل مركز الظهير الأيسر مع الزمالك هو المثالي لهذا المركز خاصة عندما تلعب ضد نيجيريا وتريد أن تدافع، مع عدم وجود أي واجبات هجومية للاعب لأنه لا يجيدها بالشكل المناسب.

خط الوسط: محمد النني، حسام غالي

لا خلاف الآن على محمد النني بعد أن شارك أساسياً 4 مرات مع أرسنال في مباريات صعبة مثل برشلونة في كامب نو وتوتنهام في وايت هارت لين، فاللاعب أصبح لديه الخبرات والمميزات اللازمة لشغل هذا المركز بجدارة.

أما حسام غالي فهو اللاعب الأجهز حالياً لمعاونة النني في وسط ملعب منتخب مصر فهو يجيد الدور الهجومي والضغط العالي في وسط الملعب والتمريرات البينية الدقيقة للمهاجمين ولاعبي الأطراف.

ثلاثي ما قبل المهاجم: محمد صلاح، رمضان صبحي، عبد الله السعيد

لا خلاف أيضاً على محمد صلاح هداف روما في شغل مركز الجناح الأيمن في الفراعنة، وكذلك رمضان صبحي اللاعب الأفضل حالياً في مركز الجناح الأيسر أو في مركز العمق لكن في هذه الخطة سيشارك على الطرف الأيسر ويدخل في العمق بالتبادل مع عبد الله السعيد الذي سيلعب لأنه هو الأجهز حالياً بدنياً وفنياً، على أن يكون بديله هو اللاعب أيمن حفني في الشوط الثاني مهما كانت النتيجة، كما سيكون بديل رمضان صبحي أو صلاح هو اللاعب مصطفى فتحي.

المهاجم: أحمد حسن كوكا

في ظل مشاركته أساسياً وتسجيله 14 هدف في الدوري البرتغالي ودوري أوروبا هذا الموسم يظل كوكا هو المرشح الأمثل لشغل مركز المهاجم في منتخب مصر حالياً ، فهي الفرصة التي قاتل عليها كوكا خلال السنوات الماضية وأصبح الآن يستحقها بجدارة.

جرب تدرب

والأن دورك لكي تقوم بتجربة تدريب منتخب مصر وتضع خطة وتشكيل المباراة وما الذي تريده وكيف يمكنك أن تحصل على ما تريده دون خسائر أو بأقل خسائر، وسيتم نشر الخطة الأنجح والأنسب والمطابقة للمباراة في الحلقة القادمة من "جرب تدرب".

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر .. برجاء الضغط هنا