كشف رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جريت، أن رئيس البلاد، فرانسوا هولاند، يعارض استبعاد اللاعب كريم بنزيمة من قائمة منتخب "الديوك" خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية المقررة الصيف المقبل في فرنسا.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة (ليبراسيون) الاثنين، أشار لو جريت خلال اجتماع عقده يوم الجمعة الماضي أعضاء الاتحاد الفرنسي للعبة، إلى أن هولاند عارض فكرة استبعاد بنزيمة من قائمة المنتخب بسبب القضية المتورط بها.

وأضاف في هذا الصدد أن رئيس فرنسا "مطلع على أحدث مجريات الأمور كما أنه يؤيد وجهة نظري"، موجها حديثه لأعضاء الاتحاد الفرنسي حيث توجد أصوات تقول إن وجود بنزيمة في صفوف منتخب الديوك- الذي سيستضيف كأس أمم أوروبا بين 10 يونيو و10 يوليو المقبلين- قد تضر بصورته.

وتربط لو جريت، عمدة جانجان الاشتراكي السابق، علاقة صداقة قوية بهولاند كما انه يلتقي به كثيرا في مناسبات مختلفة.

وكانت صيحفة (ليبراسيون) نفسها قد كشفت يوم الجمعة الماضي أن بنزيمة أدلى بإفادته كشاهد في تحقيق قضائي متعلق "بغسيل أموال ناتجة عن تجارة المخدرات"، في فضيحة جديدة تعصف باللاعب الفرنسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن بنزيمة، وهو ليس متهما في القضية المذكورة، أدلى بإفادته كشاهد أمام القاضي رينود فان رومبييه منذ نحو شهرين في إطار تحقيق فتحته نيابة باريس في 17 سبتمبر الماضي.

يأتي هذا المثول في الوقت الذي يواجه فيه بنزيمة تهمة التورط في ابتزاز زميله في منتخب فرنسا ماتيو فالبوينا بفيديو إباحي.

وكان القضاء الفرنسي قد قرر في 11 مارس الجاري رفع المراقبة القضائية جزئيا عن بنزيمة، خاصة المتعلقة باتصاله بفالبوينا ومن ثم فإن الاثنين يمكنهما اللعب سويا في المنتخب.

وتعارض وجهة نظر الرئيس الفرنسي تلك التي يراها رئيس وزراء البلاد، مانويل فالس، ووزير الرياضة باتريك كانر.