وجه سيرجي روبرتو الشكر لمدربه في برشلونة، لويس إنريكي، وذلك في أول أيامه كلاعب دولي في صفوف منتخب إسبانيا، مؤكدا أنه يتحمل تقريبا "كل الذنب" في استدعائه لـ"لاروخا" من قبل المدرب فيسنتي ديل بوسكي.

وصرح سيرجي روبرتو في مؤتمر صحفي "كل الذنب تقريبا يتحمله لويس إنريكي. لقد منحني الثقة هذا العام وأنا ألعب كثيرا معه في خط الوسط أو كظهير أو في أي مركز آخر. إذا لعبت في فريقه (برشلونة) وقمت بالأمور بشكل جيد فأنت تحظى بفرصة المشاركة مع المنتخب. أنا ممتن له كثيرا".

وأكد اللاعب الذي سبق ومثل منتخب إسبانيا في الفئات العمرية الأقل، أنه يحقق حلما باللعب للمنتخب الأول وبطل أمم أوروبا "لعبت في المنتخبات بالفئات العمرية الأقل، ولكن التواجد في المنتخب الأول هو حلم بالنسبة لي. منذ الدقيقة الأولى التي أبلغوني فيها بالانضمام للمنتخب قام زملائي في برشلونة بتهنئتي، قدموا لي النصيحة وشرحوا لي كيف تسير الأمور داخل المنتخب. إنهم يساعدونني كثيرا".

وأحد هؤلاء اللاعبين، جيرارد بيكيه، الذي دافع عنه سيرجي روبرتو لاستخدامه شبكة (بيريسكوب) للتواصل الاجتماعي حيث اعتاد مؤخرا الرد من خلاله على أسئلة المتابعين ويكشف تفاصيلا من حياته الشخصية، رغم الانتقادات الموجهة له، قائلا "اعتقد أن المشجعين يعجبهم ما يقوم به بيكيه لأنهم يشعرون بأنهم أقرب إلى اللاعب. بيكيه يقوم بهذا الأمر بعد كل مباراة، ونحن نعتبره أمرا مسليا".

وأضاف "مباراتينا أمام إيطاليا ورومانيا هامتين لأنهما الأخيرتين قبل أمم أوروبا، وينبغي الاعداد لهما بشكل جيد رغم كونهما وديتين وأن نخوضهما وكأننا في اليورو".