اعتبر مهاجم أثلتيك بلباو الإسباني، أريتز أدوريز، اليوم إن عودته للمنتخب الإسباني في سن 35 عاما تعد "حالة خاصة".

وقال أدوريز في مؤتمر صحفي بمدينة (لاس روزاس) الرياضية "العودة في هذا السن يعد شيئا خاصا. ليس شيئا طبيعيا. أنا محظوظ. ليس لدي كلمات لأعبر بها عن امتناني. لدي رغبة كبيرة في المساهمة والمساعدة قدر الامكان".

وكان المدير الفني للمنتخب فيسينتي ديل بوسكي قال إن عودة أدوريز كانت بسبب مستواه ولكونها أيضا "مطلبا شعبيا"، وهو الأمر الذي علق عليه اللاعب بتوجيه الشكر للجماهير ووسائل الاعلام التي دعمته في الفترة الماضية.

وأضاف اللاعب "شعرت بأنني محبوب للغاية. لم أكن أنتظر كل هذا. كان أصدقائي يخبرونني بما يقال وهو الأمر الذي أدهشني. أنا ممتن للغاية".

وتمثل وديتا إيطاليا ورومانيا فرصة أمام أدوريز لاثبات نفسه بصورة أكبر، بشكل ربما يدفع ديل بوسكي لضمه لقائمة المنتخب في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وحول هذا الأمر قال اللاعب "تواجدي في القائمة أمر بيد المدرب. أنا أحاول فقط تقديم أفضل ما لدي مع المنتخب وأثلتيك".

وتابع أدوريز "لا يزال يتبقى شهران من المباريات في الليجا والمنافسات الأوروبية للأندية. هاتان الوديتان ستكونان بمثابة اختبار جيد للمنتخب".