قبل المباريات والمواعيد الكبرى دائماً تمر على الأذهان المواجهة الأخيرة بين الفريقين، فالنتيجة والأداء والظروف تكون لها انعكاس كبير على الحاضر، ويقدم "يالاكورة" في هذا التقرير نظرة سريعة على "المواجهة الأخيرة" الرسمية بين مصر ونيجيريا قبل لقائهما المرتقب يوم الجمعة المقبل.

بداية سيئة

منتخب مصر خاض مواجهته الأولى في كأس الأمم الأفريقية عام 2010 ضد منتخب نيجيريا في أنجولا، وكانت هي المواجهة الرسمية الأخيرة بين العملاق الفرعوني والنسر النيجيري.

البداية في هذه المباراة كانت سيئة جداً للفراعنة بعد أن سجل منتخب نيجيريا هدفاً مبكراً في الدقيقة 12 عن طريق لاعبه أوباسي في شباك عصام الحضري.

شخصية مصر

الفريق المصري الذي كان متوجاً ببطولتي 2006،2008 أظهر شخصيته بعد هدف نيجيريا، سيطر تماماً على المباراة، حاول كثيراً الوصول للشباك الخضراء حتى نجح متعب في إدراك التعادل بالدقيقة 34 من انفراد تام بالحارس.

تمزيق نيجيريا

أحمد حسن أرسل قذيفة إلى شباك نيجيريا في الدقيقة 54 ليتقدم لمصر على النسر النيجيري، قبل أن يمزق جدو المنافس الأخضر تماماً في الدقيقة 87 بهدف ثالث سجله ليفتتح مشواره التهديفي في البطولة التي كان أسطورياً خلالها بأهدافه التي سجلها بعد دخوله بديلاً.

أخر نفحات جيل العظماء

منتخب مصر واجه نيجيريا منذ 6 سنوات تقريباً بتشكيل قوي من اللاعبين لكنه انتهى بالكامل ولا يوجد أي منهم في قائمة المنتخب المصري الحالي باستثناء لاعب واحد فقط، هو النفحة الأخيرة التي تطل علينا من جيل العظماء المتوج بثلاثة كؤوس لأمم أفريقيا.

عصام الحضري "43 عاماً" هو واحد من لاعبان فقط شاركا في أخر مواجهة رسمية ضد نيجيريا في كأس الأمم الأفريقية 2010 ويتواجدان حالياً بقائمة منتخب مصر في 2016 للعب ضد النسور الخضر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية، أما اللاعب الثاني فهو حسام غالي القائد الثاني للفريق المصري بعد الحضري.

لمشاهدة ثلاثية مصر في نيجيريا 2010 اضغط هنا