تغاضى نادي ريال مدريد عن التعاقد مع الأسباني دافيد دي خيا، حارس مانشستر يونايتد، في الموسم المقبل وقرر صب اهتمامه على حارسه الكوستاريكي كيلور نافاس، الذي سيقوم برفع راتبه بشكل كبير خلال الأيام المقبلة.

وأكدت على صحة هذه المعلومات في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مصادر داخل ريال مدريد ، فضلت عدم الكشف عن هويتها.

وقالت المصادر المذكورة: "كيلور أيقونة وأداؤه مثالي، ليس هناك داع للبحث عن حلول أخرى بالنسبة لحراسة المرمى، ولا حتى دي خيا".

وحاول ريال مدريد التعاقد مع دي خيا في أغسطس 2015، إلا أن مشكلة بيروقراطية حالت في الساعات الأخيرة دون اتمام الصفقة مع مانشستر يونايتد، النادي الذي كان سيحصل على خدمات نافاس بموجب شروط هذا الاتفاق.

وتكهنت الصحافة الأسبانية طوال الموسم الجاري بأن ريال مدريد سيعاود محاولة ضم دي خيا في نهاية الموسم، وهو الأمر، الذي تنازل عنه النادي في الوقت الراهن، إلا إذا تراجع أداء نافاس وهو ما لا يتوقعه أحد.

وأكدت المصادر ذاتها لـ (د.ب.أ)أن ريال مدريد سيبرم اتفاقا في الأيام المقبلة لتحسين راتب الحارس الكوستاريكي.

ويتقاضى نافاس29/ عاما/، الذي انضم لريال مدريد في 2014، في الوقت الحالي مليون و800 ألف يورو (مليونين و200 ألف دولار) سنويا، ولكن من المفترض أن يصل العرض الجديد للنادي الملكي إلى ثلاثة ملايين يورو.

ويمتد تعاقد الحارس الدولي الكوستاريكي حتى عام 2019، حيث لا ينوي ريال مدريد تغيير مدة التعاقد في الوقت الحالي أو تعديل بند الشرط الجزائي، الذي يبلغ 200 مليون يورو (220 مليون دولار).