أكد عمرو وردة لاعب نادي بانيتوليكوس اليوناني على أنه لا يمكن نسيان دور البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي معه، مشيرا في الوقت ذاته على أنه سوف يعمل مع زملاءه في المنتخب لإسعاد الشعب المصري.

وأشار وردة في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "انا اقوم بما يجب علي أن اقوم به في التدريبات من أجل أن اساعد فريقي في الدوري اليوناني، ومن الممكن أن ننافس على التأهل للدوري الأوروبي الموسم القادم".

وتابع "وجودي في الدوري اليوناني هو خطوة في بداية طريق الاحتراف، وحاليا لا افكر في اي عروض خارجية سواء من أندية القمة في اليونان او خارجها، فقط اركز مع فريقي ومنتخب مصر".

وأضاف "الجهاز الفني لمنتخب مصر مقتنع بقدراتي ويتابع جميع المحترفين، ان شاء الله نقدم شئ نسعد به الشعب المصري، اطالب الجماهير فقط بالصبر، وهدفنا الفوز في مباراتي نيجيريا المقبلتين".

وأكمل "في اليونان هناك مساندة لي، والجميع يقف بجواري، هذا امر يسعدني، وأيضا يسعدني أن ارى تألق المحترفين المصريين في الخارج مثل كوكا وتريزيجيه وصلاح والنني".

واختتم "النادي الأهلي هو بيتي، ولا انسى دور البرتغالي مانويل جوزيه معي، هو من جلبني للنادي الأهلي وجعلني اشارك مع الفريق الأول ونصحني كثيرا وانا متواصل معه حتى الأن، فهو مثل والدي".