ألغى المنتخب البلجيكي لكرة القدم اليوم الثلاثاء حصة تدريبية كان من المفترض أن يجريها استعدادا لمباراته الودية المقررة بعد أيام أمام نظيره البرتغالي ، وذلك بسبب الانفجارات التي شهدتها العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء بالمطار وإحدى محطات مترو الأنفاق.

وأعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الإجتماعي "تويتر" :"تفكيرنا منشغل بالضحايا. ليس من الضروري لعب كرة القدم اليوم. والتدريبات ألغيت."

ومن المفترض أن يلتقي المنتخب البلجيكي نظيره البرتغالي وديا في بروكسل في 29 مارس على ملعب "روا بودوان" الذي كان مقررا أن يحتضن مران اليوم قبل أن يلغى.

والجدير بالذكر أن مباراة ودية بين المنتخبين البلجيكي والأسباني كانت مقررة في نوفمبر الماضي لكنها ألغيت حينذاك بسبب هجمات إرهابية شهدتها العاصمة الفرنسية باريس.