أكد فيسينتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني الأول لكرة القدم أن فريقه يتطلع لتحقيق أفضل إنجاز في بطولة أمم أوروبا المقبلة "يورو 2016"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الفوارق بين الفرق الطامحة لنيل اللقب طفيفة.

وقال دل بوسكي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الأربعاء، على هامش المباراة الودية التي تجمع بين أسبانيا وإيطاليا اليوم الخميس: "تطلعاتنا كرياضيين يجب أن تبلغ الحد الأقصى، نتطلع لأكبر إنجاز واعيين بالحقيقة في الوقت نفسه لأن الفوارق طفيفة".

وأضاف المدرب الأسباني المخضرم: "ندافع عن اللقب الذي حققناه قبل أربع سنوات وتحديدا أمام إيطاليا، لقد قلت أن تلك المباراة ربما كانت أفضل مبارياتنا".

وتغلب المنتخب الأسباني على نظيره الإيطالي بأربعة أهداف نظيفة في نهائي بطولة أمم أوروبا .2012

ويرى دل بوسكي أن خوض مباريات على هذا المستوى قبل البطولة الأوربية أمر جيد لأنه يكشف الحالة الأنية لكل منتخب.

وتابع: "نلعب مباريات أمام أفضل الفرق وهذا أمر جيد قبل خوض المواجهات التي تنتظرنا في المستقبل".

وتلعب أسبانيا مباراتها اليوم أمام إيطاليا ثم تواجه رومانيا بعد أربعة أيام، حيث أكد دل بوسكي أن جميع اللاعبين سيحظون بنصيب من المشاركة: "هدفنا هو أن يلعب جميع المنضمين، بما فيهم سيرخيو ريكو (حارس إشبيلية)".

وأشاد دل بوسكي بالمنتخب الإيطالي قائلا: "إيطاليا مليئة باللاعبين الجيدين، إصابة فيراتي أو ماركيزيو أمر يسير بالنسبة لهم".