كشفت تقارير اخبارية اليوم أن مانشستر سيتي قرر دفع قيمة الشرط الجزائي في عقد مدافع أثلتيك بلباو، الفرنسي إيمريك لابورت، لضمه إلى النادي الإنجليزي الذي سيقوده الموسم المقبل المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وأوضحت صحيفة (ماركا) الرياضية عبر موقعها الالكتروني أن جوارديولا يعتبر لابورت إحدى الركائز الأساسية لمشروعه الجديد مع "السيتيزنس"، والذي قد يتضمن عدة لاعبين آخرين من الليجا.

وكشفت أن المدير التنفيذي لسيتي، فيران سوريانو، والمدير الرياضي أيضا، تشيكي بيجريستاين، يدعمان هذه الصفقة، التي ستكون من بين الأغلى للنادي في موسم الانتقالات الصيفية القادم، حيث تبلغ قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب 50 مليون يورو.
وأضافت أن المسئولين، اللذين تواجدا عدة مرات في بلباو خلال الأشهر الماضية، أصبحا على يقين بأن إدارة أثلتيك لن تقبل ببيع لابورت وأن رئيس النادي، جوزو أوروتيا، دائما ما يرد على أي عرض يصله بشأنه باللجوء للشرط الجزائي.

وحدث نفس الأمر مع لاعب "أسود الباسك" السابق، خافي مارتينيز، عندما دفع بايرن ميونخ 40 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي، للاستفادة بخدماته، وأيضا أندير إيريرا الذي انتقل بنفس الطريقة إلى صفوف مانشستر يونايتد بعد دفعه 36 مليون يورو.

وكان يوفنتوس الإيطالي يتفاوض بشأن لابورت، لكنه رفض دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، الذي سينتهي مع بلباو في صيف 2017.

وخاض لابورت (21 عاما) أول مباراة له مع بلباو في نوفمبر 2012 بقيادة مارسيلو بييلسا، وذلك أمام هابويل تل ابيب الاسرائيلي في دوري أوروبا، وخضع عقده لعدة تحسينات حتى تم رفع الشرط الجزائي فيه لـ50 مليون يورو في يونيو الماضي.