قال المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي، الفائز بلقب كوبا أمريكا 2015 مع منتخب تشيلي والذي لا يتولى حاليا مسؤولية أي فريق، إن مواطنه النجم ليونيل ميسي لا يمكن السيطرة عليه داخل الملعب حتى إذا لم يكن في كامل مستواه.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة (ماركا) الإسبانية ونشرتها اليوم، أشار سامباولي إلى أن ميسي "إذا كان في حالة جيدة وسعيدا، مثلما يكون خلال لعبه مع برشلونة خلال الفترة الأخيرة، فإنه يشكل خطورة على أي منتخب ويجب على منتخب تشيلي التركيز جيدا للتصدي لخطورته".

تأتي هذه التصريحات قبل المباراة التي ستجمع غدا بين منتخبي الأرجنتين وتشيلي غدا الجمعة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وأضاف سامباولي "من الصعب اللعب ضد ميسي حتى إذا كان في الـ70% من مستواه، يجب التركيز على وقف خطورة هذا اللاعب الأفضل في العالم".

ويرى المدرب الأرجنتيني أن لقاء غد سيكون مختلفا لعدة أسباب منها أنها ليست مباراة حياة أو موت، علما بأن تشيلي تحتل المركز الخامس في التصفيات برصيد سبع نقاط، بفارق نقطتين عن الأرجنتين السادسة.

ويعتقد ساماولي أن منتخب لاروخا اللاتيني سيخوض مباراة غد وهو يشعر بالثقة بعد ما قام به خلال الفترة الماضية منها تتويجه بكوبا أمريكا، أما الأرجنتين فتدرك أن لديها نجوما كبار يمكنهم قيادة الفريق للتأهل للمونديال.