اقتنص منتخب الإكوادور نقطة غالية من براثن ضيفه باراجواي وذلك بعدما تعادل معه إيجابيا بهدفين لمثلهما في مباراة مثيرة مساء الخميس وذلك في إطار الجولة الخامسة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كاس العالم 2018 بروسيا.

أقيمت المباراة على ملعب "آتاهوالبا الأولمبي" بالعاصمة الإكوادورية كيتو.

انتهى شوط المباراة الأول بتعادل الفريقين بهدف لمثله حيث تقدم أصحاب الأرض عبر إينر فالنسيا في الدقيقة 20 قبل أن يعادل المتألق داريو ليزكانو النتيجة للـ"ألبيروخا" في الدقيقة 38.

وفي الشوط الثاني، واصل ليزكانو تألقه وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة 59.

ولكن اقتنص أنخل مينا هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع (2+90).

جاء هدف التقدم للإكوادور عبر فالنسيا بعد تسديدة قوية من نوبوا من خارج المنطقة اصطدمت بالقائم وارتدت لفالنسيا الذي سدد كرة قوية على يسار خوستو فيلار.

وعادل الضيوف النتيجة بعد هجمة مرتدة سريعة انتهت داخل المنطقة ليستغل باولو دا سيلفا الخروج الخاطئ من حارس الإكوداور دومينجيز ليمرر الكرة لليزكانو الذي لم يجد أي صعوبة في تحويل الكرة داخل الشباك.

وواصل ليزكانو تألقه بعدما تلاعب بدفاع أصحاب الأرض قبل أن يسدد كرة قوية سكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى دومينجيز.
وعندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة، سجل مينا هدف التعادل القاتل بعد تمرير بينية رائعة من نوباوا داخل المنطقة ليلعب الأول كرة رائعة من فوق فيلار.

وبهذه النتيجة حافظ المنتخب الإكوادوري على سجله الخالي من أي هزيمة للجولة الخامسة ويواصل صدارته برصيد 13 نقطة، بينما أضاف منتخب باراجواي نقطة لرصيده الذي أصبح 8 نقاط يحتل بها المركز الثالث مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات الجولة.

وستحل الإكوادور ضيفه على كولومبيا في مواجهة صعبة خلال الجولة المقبلة يوم 29 مارس الجاري على ملعب "متروبوليتانو روبيرتو ميلينديز".

فيما ستستضيف باراجواي البرازيل في مباراة قوية في اليوم ذاته على ملعب "ديفينسوريس ديل تشاكو" بالعاصمة أسونسيون.