يدخل المنتخب المصري الأول في صدام قوي أمام نظيره النيجيري مساء اليوم، الجمعة، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2017 بالجابون.

ويتربع المنتخب المصري على صدارة المجموعة السابعة للتصفيات الأفريقية برصيد ست نقاط، أمام نيجيريا وتنزانيا بأربع نقاط لكلاً منهما، ثم تشاد متذيل الترتيب بدون رصيد.

الصدام الأكبر

خاض هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري أربع مباريات رسمية مع الفراعنة حتى الآن، منهم ثلاث أمام تشاد وواحدة أمام تنزانيا.

ونجح كوبر في الفوز بثلاث مباريات من الأربع الرسمية مع الفراعنة، سواء في تصفيات أمم أفريقيا أو كأس العالم، بينما تلقى خسارة واحدة أمام تشاد في مباريات التأهل للمونديال.

ويعد صدام نيجيريا هو الأكبر للمدير الفني الأرجنتيني للفراعنة، حيث لم يسبق له أن ألتقى بأياً من المنتخبات الأفريقية ذات الصيت الكبير منذ أن تولى مهمته مع مصر.

تحدي التاريخ

يبتسم التاريخ للمنتخب النيجيري في مبارياته الأخيرة أمام مصر، حيث نجح النسور في الفوز بسبع مباريات في آخر 15 لقاء جمعهم بالفراعنة.

ويرغب المنتخب المصري في تحدي التاريخ للفوز بالمباراة من أجل وضع قدماً على طريق عودة الفراعنة للتواجد في بطولة كأس الأمم الأفريقية، بعد غياب في النسخ الثلاث الأخيرة.

صدمة الحضري

قد يكون أحمد الشناوي هو الحارس صاحب الحظ الوفير في حماية عرين منتخب مصر خلال المباراة، إلا أن تواجد عصام الحضري في قائمة الفراعنة كان ليضيف الكثير للفريق.

وتلقى الجهاز الفني للمنتخب المصري صدمة بإصابة عصام الحضري خلال التدريب الأخير للفريق في كادونا قبل المباراة، ليصبح خارج قوام الفراعنة للمواجهة بشكل رسمي.

اللقاء الأخير

استطاع المنتخب المصري أن يحقق الفوز على نظيره النيجيري في المباراة الأخيرة التي جمعت بين الفريقين في بطولة أمم أفريقيا 2010 بأنجولا.

واستطاع الفراعنة أن يفتتحوا مشوارهم في البطولة حينها بتحقيق الفوز بثلاثة أهداف لواحد، أحرزهم الثلاثي عماد متعب وأحمد حسن ومحمد ناجي "جدو"، وجميعهم يغيبون عن لقاء اليوم.

غرور

اتبع سامسون سياسيا المدير الفني للمنتخب النيجيري، ولاعبوه، سياسة جديدة لم تكن متواجدة للمنتخبات الأفريقية قبل مواجهتهم لمصر، في ظل الاعتماد على إطلاق عدد من التصريحات النارية.

وتعد مواجهة مصر هي الأولى لنيجيريا تحت قيادة سياسيا، بعدما تم تعيينه كمديراً فنياً قبل فترة وجيزة، إلا أن الجانب المصري تعامل مع الأمر، باحترافية شديدة، تمثلت في تجاهل الأمر تماماً.

نجوم نيجيريا

ليست المرة الأولى التي يكتظ بها المنتخب النيجيري بعديد النجوم في قوامه خلال مواجهاته أمام مصر، فدائماً ما تنعم نيجيريا بتواجد عدد كبير من محترفيها في أكبر الدوريات الأوروبية.

وعلى الرغم من تواجد المحترفين الدائم لنيجيريا في أوروبا، وحضورهم المنتظم في مباريات منتخب بلادهم، إلا أن أداءهم دائماً ما يكون مغايراً لنظيره مع أنديتهم، وهو الأمر الذي تبرره وسائل الإعلام في بلاده لاعتبارات مالية.

عودة الفراعنة

انتصار المنتخب المصري على نظيره النيجيري في المباراة، سيضع قدماً للفراعنة في البطولة الأفريقية القادمة، ليترك نيجيريا تحت ضغط تنزانيا في المباريات المتبقية من التصفيات.

وسينتظر الفريق المصري نظيره النيجيري في الأسكندرية يوم الثلاثاء القادم، في لقاء ستحسم نتيجته بنسبة كبيرة ماهية الفريق المتأهل عن المجموعة السابعة لأمم أفريقيا، بعد حسم نتيجة مواجهة الجمعة.

التشكيل المتوقع

يبدو أن كوبر لا يرغب في إجراء عديد التعديلات على تشكيل المنتخب المصري، مقارنة بالقوام الذي خاض به المباريات السابقة في تصفيات أمم أفريقيا وكأس العالم.

ومن المتوقع -بحسب مراسل يالاكورة في نيجيريا-، أن يعتمد كوبر على تشكيل مكون من الحارس أحمد الشناوي، وعمر جابر وأحمد حجازي ورامي ربيعة وحمادة طلبة في الدفاع، ومحمد النني وإبراهيم صلاح وعبد الله السعيد في خط الوسط، ومحمد صلاح ورمضان صبحي وأحمد حسن "كوكا" في الهجوم.

بطاقة المباراة

الفريقين: نيجيريا ومصر

المناسبة: تصفيات كأس أمم أفريقيا

المكان: ملعب احمدو بيلو بمدينة كادونا

الموعد: 6:00م بتوقيت القاهرة

القناة الناقلة: بي إن سبورت 1