واصل البرتغالي كريستيانو رونالدو إهدار ركلات الجزاء، بعدما أضاع واحدة في مباراة منتخب بلاده أمام بلغاريا الجمعة.

وهز مارسيلينيو المولود في البرازيل الشباك في أول مباراة يخوضها مع منتخب بلغاريا أمام مضيفه البرتغال، ليحقق فريقه فوزا وديا مفاجئا 1-صفر.

وخاض مارسيلينيو مباراته الدولية الاولى وهو في سن 31 وسجل في الدقيقة 20 من المباراة التي هيمنت عليها البرتغال تماما في معظم فتراتها.

وقدم فلاديسلاف ستويانوف حارس بلغاريا اداء رائعا وانقذ ركلة جزاء نفذها رونالدو بعد احتساب لمسة يد في المنطقة على بلغاريا في الدقيقة 69.

كما تابع رونالدو الذي اهدر ثلاث ركلات جزاء مع ريال مدريد هذا الموسم الكرة المرتدة من الحارس وسددها بعيدا عن المرمى.

وبدأت ليلة رونالدو الحزينة بتسديدة علت المرمى في الدقيقة السابعة.

كما لاحت لافضل لاعب في العالم سابقا اربع محاولات اخرى لم يكتب لها النجاح.

وانقذ حارس بلغاريا مرماه من ست محاولات في اول عشر دقائق وحدها من بينها محاولة رائعة من ناني.

لكن بلغاريا ردت بعدها عبر مارسيلينيو الذي تمكن من اللعب لمنتخبها بعدما قضى خمس سنوات مع لودوجورتس رازجراد. ومر من مدافعين ليسدد الكرة في مرمى الحارس انطوني لوبيز.

وبعدها انطلق البرتغاليون للهجوم لكنهم افتقدوا اللمسة الاخيرة او اصطدموا بتألق الحارس ستويانوف.

شاهد ركلة الجزاء المهدرة