اهتمت عدد من الصحف الإنجليزية بالحضور الجماهير المكثف للجماهير النيجيرية في المباراة التي جمعت منتخب بلادها بنظيره المصري مساء أمس، الجمعة.

وألتقى المنتخب المصري مع نظيره النيجيري في مباراة الجولة الثالثة من المجموعة السابعة للتصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2017، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ونشرت صحيفة ذا صن الإنجليزية، تقريراً عن الحضور الجماهيري النيجيري للمواجهة، حيث عنونت تقريرها " 40 ألف مشجع في ملعب سعته 25 ألف فقط، مشاهد صادمة ".

وقالت الصحيفة في تقريرها: " أن ما حدث في ملعب أحمدو بيلو الذي أقيمت عليه مواجهة نيجيريا ومصر كان صادماً، الحضور الجماهيري وتسلق الأعمدة كان خطيراً للغاية ".

وأكملت: " المسؤولين عن تنظيم المباراة سمحوا للجماهير بالدخول المجاني للملعب، وهو ما أدى إلى حدوث هذا التزاحم بين الجماهير، الأمر كان مرعباً ويذكرنا بحادثة مقتل 19 مشجعاً في ملعب بأبيدجان ".

ونشرت الصحيفة تصريحات لمسؤول أمني نيجيريا، أكدت على أنه رفض ذكر أسمه، حيث قال خلالها: " بالتأكيد الكاف سيعاقبنا لسوء التنظيم، نحمد الله على عدم وجود حوادث أثناء أو بعد المباراة ".

واختتم المسؤول النيجيري: " العقوبات ستكون وصمة عار في تاريخنا، أتمنى أن يكتفي الكاف بتحذيرنا فقط، سيكون الأمر أفضل حينها ".